أردوغان يلتقي بوتين الشهر القادم لتوسيع مجالات التعاون بين البلدين

ديلي صباح
اسطنبول
أردوغان يلتقي بوتين الشهر القادم لتوسيع مجالات التعاون بين البلدين

يلتقي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، الشهر القادم في إطار اجتماع لمجلس التعاون الأعلى التركي الروسي، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر إن ملفات ثلاثة سيحملها الجانب التركي في الاجتماع المذكور، أولها أعمال اللجنة الاقتصادية المشتركة التي عقدت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وثانيها مجموعة التخطيط الإستراتيجي التي أنشئت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، خلال زيارة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تركيا. أما المسألة الثالثة فتتمثل في أعمال المجلس المدني، الذي يتشكل من لجان فرعية، منها لجنة التاريخ التي يترأسها المؤرخ التركي إلبير أورتايلي.

وتهدف هذه اللجان والهيئات إلى تعزيز العلاقات بين البلدين وتوسيعها خارج إطار العلاقات السياسية، لتشمل التعاون الاقتصادي والأكاديمي والثقافي.

وقالت المصادر إن الجهود تسير قدماً في سبيل استكمال رفع العقوبات بين البلدين، إضافة إلى بحث الإعفاء من التأشيرة وهو ما تتطلع إليه تركيا، على الرغم من التلكؤ الروسي بذريعة الوضع الأمني. حيث من المتوقع أن يتم رفع التأشيرة عن رجال الأعمال والهيئات الرسمية من البلدين كخطوة أولى.

كما شددت المصادر على أن سعي تركيا إلى تعزيز علاقاتها مع روسيا وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل أزمة إسقاط المقاتلة الروسية لا يعني أنه سيتم التعاطي معها على أنها بديل للعلاقات مع الدول الأوروبية.

وكانت العلاقات بين أنقرة وموسكو قد شهدت توتراً كبيراً على خلفية حادث إسقاط تركيا مقاتلة روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا، في ولاية هاطاي جنوبي البلاد، ما أدى إلى تعليق العديد من المشاريع المشتركة، وأعادت روسيا على إثرها فرض تأشيرة الدخول على المواطنين الأتراك.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، نهاية يونيو/حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.