تحرير 80 من الرهائن المحتجزين في مالي بينهم 6 أتراك

وكالة الأناضول للأنباء
باماكو
نشر في 20.11.2015 16:26
آخر تحديث في 22.11.2015 13:22
قوات الأمن في مالي تحاصر فندق راديسون بلو بالعاصمة باماكو (وكالة الأنباء الفرنسية) قوات الأمن في مالي تحاصر فندق راديسون بلو بالعاصمة باماكو (وكالة الأنباء الفرنسية)

قال التلفزيون الرسمي في مالي، اليوم الجمعة، إن قوات الأمن حرّرت 80 رهينة من المحتجزين بفندق "راديسون" في العاصمة باماكو، بينهم 6 مواطنين أتراك،فيما لا يزال حوالي 90 آخرين في قبضة الخاطفين.

وبحسب المصدر نفسه، فإن العملية الأمنية التي تقودها قوات وحدات التدخل الخاصة التابعة للدرك المالي، لا تزال مستمرة حتى منتصف اليوم (تغ)، مشيرًا أنّ المهاجمين انقسموا إلى مجموعتين ترابض الأولى في الطابق السابع، من مبنى الفندق، فيما لاذت الثانية بالطابق الأخير.

وأشار المصدر أن 5 أشخاص على الأقل، بينهم 3 رهائن، قتلوا قبل اقتحام قوات الأمن الفندق، في حين تحدّثت وزارة الدفاع المالية عن مقتل "3 رهائن".

وبحسب مصدر أمني مالي، في تصريحات سابقة للأناضول، فإنّ 140 من جملة الرهائن المقدّر عددهم بـ 170، هم من نزلاء الفندق، وأن المهاجمين أفرجوا عن 10 منهم عقب نجاحهم في تلاوة سورة الفاتحة، مشيرا أنّ 40 من الرهائن الآخرين غادروا الفندق، بينهم خمسة من العاملين في الخطوط الجوية التركية، ولا أحد يعرف إن وقع تحريرهم من قبل الوحدات الأمنية المختصة أم أنه أفرج عليهم من قبل المهاجمين.

ويوجد بين الرهائن 7 صينين على الأقل، و7 من العاملين في الخطوط الجوية التركية، ومضيفات طيران من شركة الخطوط الجوية الفرنسية وأعضاءً من البعثة الأممية في مالي "مينوسما"، من جنسيات أفريقية، بحسب المصدر نفسه.

ووفقا لما نقلته الإذاعة الرسمية، عن المتحدث باسم "الإدارة العامة لأمن الدولة في مالي"، موديبو نامان تراوري، فإنّ 6 عناصر مدججين بالسلاح هم من نفّذ عملية اختطاف رهائن "راديسون".

وفي وقت لا يزال فيه دوي إطلاق النار يسمع في محيط الفندق، أعلنت الرئاسة المالية، في بيان عبر حسابها الر سمي على موقع "تويتر"، أن الرئيس، إبراهيم بوبكر كيتا، قطع زيارته إلى تشاد حيث يشارك في قمة "مجموعة الـ 5" لبلدان الساحل الإفريقي، ليعود إلى باماكو.