الأمم المتحدة تطالب بتحرك عاجل لحفظ أرواح آلاف البشر من خطر المجاعة

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 11.04.2017 16:14
آخر تحديث في 11.04.2017 21:04
الأمم المتحدة تطالب بتحرك عاجل لحفظ أرواح آلاف البشر من خطر المجاعة

حذرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، اليوم الثلاثاء، من خطر وقوع عدد كبير من حالات الوفاة بسبب المجاعة التي تضرب عدة بلدان في إفريقيا واليمن بسبب حالة الجفاف القاسية التي تشهدها البلاد هناك فضلا عن الحروب الأهلية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الناطق باسم المفوضية، أدريان إدواردز، قوله إن "خطر سقوط عدد كبير من الوفيات بسبب المجاعة بين سكان القرن الإفريقي واليمن ونيجيريا، يتزايد".

الأمم المتحدة بدورها أبدت خشيتها من أن يتكرر سيناريو المجاعة التي ضربت القرن الإفريقي عام 2011 وتسببت بوفاة أكثر من 60 ألف شخص، أو سيناريو أسوأ منه.

وتعزو الأمم المتحدة أسباب تفاقم الأزمة إلى عدة عوامل، كالجفاف والفقر والنزاعات التي تؤدي إلى هجرات جماعية، كما أوضح إدواردز مشيرا إلى أن هذه الأزمة الإنسانية ستصبح على ما يبدو "حتمية" بعدما كان من "الممكن تفاديها".

وتعاني الصومال وجنوب السودان ونيجيريا واليمن موجة جفاف حاد، كما تواجه أيضا أعمال عنف ونزاعات مسلحة. وقدرت الأمم المتحدة مبلغ 4.4 مليارات دولار كمبلغ عاجل طالبت بتوفيره لمواجهة المجاعة في تلك البلدان؛ فيما لم تنجح حتى الآن في جمع سوى 21% من هذه الأموال، أي ما مجموعه 984 مليون دولار، كما قال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركي.

وفي جنوب السودان، يعاني حوالي 100 ألف شخص المجاعة، فيما بات حوالي مليوني شخص على شفير المجاعة، كما أعلنت المفوضية السامية للاجئين.