جاكوب زوما يستقيل من رئاسة جنوب إفريقيا وسط ضغوط واتهامات بالفساد

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
زوما أعلن استقالته في خطاب وجهه إلى الشعب (الفرنسية) زوما أعلن استقالته في خطاب وجهه إلى الشعب (الفرنسية)

قدم رئيس جنوب إفريقيا، جاكوب زوما، مساء الأربعاء، استقالته "مع التنفيذ الفوري"، بعد تعرضه لضغوط شديدة من حزبه الحاكم.

وقال زوما، في خطاب متلفز لشعبه إنه قدم استقالته رغم عدم رضاه عن طلب حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم مغادرة منصبه على الفور، بحسب أسوشييتد برس.

وأوضحت الوكالة أن الحزب الحاكم كان يستعد للتصويت على حجب الثقة عن الرئيس في البرلمان، الخميس، في حال لم يقدم استقالته.

والثلاثاء، قررت اللجنة التنفيذية للحزب عزل زوما من رئاسة البلاد على خلفية اتهامات له بـ"الفساد" وطالبته بتقديم استقالته، لأن دستور البلاد يمنعهم من إجباره على التخلي عن السلطة.

وفي أول تعليق له عقب قرار العزل، قال زوما، في مقابلة مع هيئة الإذاعة الرسمية "SABC" الأربعاء، إنه لا يعتزم تقديم استقالته قبل تصويت البرلمان بحجب الثقة عنه.

ويواجه زوما (75 عاماً) اتهامات بـ"الفساد"، بعد 9 أعوام من توليه الرئاسة، وهي الاتهامات التي ينفي صحتها.

ويرفض زوما الضغوط المتزايدة عليه للتخلي عن منصبه، منذ ديسمبر/ كانون الأول 2017، حين حل رامافوسا، محله في زعامة الحزب الحاكم.

وكان من المقرر أن تنتهي ولاية زوما الرئاسية رسمياً منتصف 2019، حيث يتولى رئاسة البلاد منذ 2009.