ترامب يسعى لعقد قمة خليجية في الولايات المتحدة أكتوبر المقبل لإنهاء الأزمة

وكالة رويترز للأنباء
إسطنبول
ترامب يسعى لعقد قمة خليجية في الولايات المتحدة أكتوبر المقبل لإنهاء الأزمة

كشفت مصادر أمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تخطِّط لعقد قمّة مشتركة مع دول مجلس التعاون الخليجي، في منتصف أكتوبر المقبل، لحلّ الأزمة الخليجية المستمرّة منذ أكثر من عام.

وقال مصدر لوكالة "رويترز"، اليوم السبت، إن القمّة ستشمل جميع أعضاء مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن؛ لحلّ الأزمة الخليجية التي تشكِّل عقبة أمام حلف أمنيّ وسياسي يسعى ترامب إلى تشكيله.

وبيّن أن "الإدارة الأمريكية قلقة بشأن إمكانية عرقلة الأزمة الخليجية للمبادرة الأمريكية، خاصة أن قطر تستضيف أكبر قاعدة أمريكية جوية في المنطقة" في إشارة إلى قاعدة العديد.

وأكّد عبد العزيز العويشق، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات في مجلس التعاون الخليجي، خلال زيارته واشنطن، أمس الجمعة، أنه "يُجري حالياً مناقشة توقيت عقد القمة وجدول أعمالها".

وأعرب عن أمله في أن تلتقي مجموعات العمل من الدول الخليجية والولايات المتحدة خلال الأسابيع القليلة القادمة للتمهيد للقمّة، مبيّناً أنه "إذا كانت هذه المناقشات مثمرة فإن القمّة ستحدث على الأرجح".

ومنذ حزيران/ يونيو العام الماضي، قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر؛ بدعوى "دعم الإرهاب"، وفرضت الدول الأربع حصاراً عليها، وهو ما تنفيه الأخيرة بشدة.

وخلال الفترة الماضية، لم تنجح جهود كويتية في رأب الصدع الخليجي.

كما سعى ترامب لعقد قمّة في منتجع كامب ديفيد قرب العاصمة واشنطن، في أيار/ مايو الماضي، لحل الأزمة الخليجية، لكن فشل جهود المصالحة حال دون ذلك بسبب تمسك دول المقاطعة بموقفها.