كفيفة من النيجر تستعيد بصرها على يد أطباء أتراك

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
طاقم تيكا الطبي في النيجر - الأناضول طاقم تيكا الطبي في النيجر - الأناضول

ساعد مجموعة من الأطباء الأتراك المتطوعين في النيجر، امرأة كفيفة على استعادة بصرها.

وقادت المصادفة المرأة الكفيفة، خديجة شيفاتو (25 عامًا) لزيارة الأطباء الأتراك من أجل فحص ابنها، ولم تكن تدري أن هذه الزيارة كانت فرصة لها هي أيضًا.

فقد قرر الأطباء على الفور إجراء جراحة لها في عينيها، لتتمكن لأول مرة من رؤية ابنها وزوجها وكل شيء حولها.

وأطلقت جمعية الأطباء المتطوعين الأتراك، بالتنسيق مع البنك الإسلامي للتنمية، مشروعًا بعنوان مكافحة العمى في إفريقيا تحت شعار "مليون جراحة مياه بيضاء".

وقالت مهريبان علي زاده، طبيبة العيون من مستشفى "Istanbul Haydarpasa Referral and Research Hospital"، إن شيفاتو أحضرت طفلها للفحص وكانت تلك هي فرصتها أيضًا.

وأضافت: "عندما نظرتُ إلى هذه المرأة وجدتُ أن هناك شيئًا غريبًا في عينيها وعندما فحصتها، اكتشفت أنها مصابة بمياه بيضاء".

وبالفعل خضعت المرأة للجراحة واستعادت بصرها وأعربت عن امتنانها للأطباء الأتراك.

وقالت علي زاده "نجحنا كفريق، في إجراء جراحات مياه بيضاء لأكثر من 600 مريض.. رجالا ونساء ومسنين وأطفالا وشبابا".

وقال الدكتور تورغوت أوزكان، عضو الجمعية ونائب رئيس بلدية توزلا في إسطنبول، إنهم بدؤوا مهمتهم في النيجر في 21 يوليو/ تموز المنصرم، وسوف ينتهي البرنامج في 7 أغسطس/آب الجاري.

وأضاف أنه تم حتى الآن تنفيذ 635 عملية لإزالة المياه البيضاء في بلدتي "تيسوا" و"أغيي".

وإلى جانب تقديم المعونة الطبية ، قام الفريق بتوزيع حوالي 400 رأس من الماعز ، خاصة على الأرامل والأيتام في القرى، كجزء من مشروع اجتماعي قامت به وكالة التعاون والتنسيق التركية (TIKA) ووزارة الصحة.

ويقوم مئات من أعضاء جمعية الأطباء الأتراك المتطوعين بقيادة الدكتور إبراهيم جيلان بخدمة المحتاجين في العديد من المناطق الجغرافية تحت شعار "دعونا نتطوع" وذلك منذ عام 2005.