ارتفاع عدد غرقى العبارة المنكوبة في تنزانيا إلى 209

وكالة الأناضول للأنباء
دودوما
نشر في 22.09.2018 21:26
آخر تحديث في 22.09.2018 23:23
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

ارتفعت اليوم السبت، حصيلة ضحايا حادث غرق عبارة كانت تقل مئات الأشخاص، الخميس، جنوبي بحيرة فيكتوريا في تنزانيا، إلى 209 قتلى.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن "الغطاسين أنقذوا مهندسا كان مختبئا في غرفة محركات العبارة الغارقة، وتم نقله إلى المستشفى".

ونقلت الوكالة عن مسؤولين محليين (لم تسمّهم) قولهم إنه تم "إنقاذ 40 شخصا على الأقل، فيما بلغ عدد الجثث التي تم انتشالها 209".

وفي وقت سابق اليوم بلغت آخر إحصائية للضحايا 196 قتيلًا، وفق الإذاعة الرسمية في تنزانيا.

وفي السياق نفسه، قال رئيس القوات الدفاعية الجنرال فينانس مابيو، في تصريح صحفي، "سنركز العمل الآن على تحديد هوية الجثث".

والجمعة، قال مسؤولون إن حصيلة من لقوا مصرعهم جراء الحادث، مرشحة للارتفاع، نظراً إلى عدد الأشخاص الكبير على متن العبارة الغارقة.

بدوره أكد كورنيل ماغيمبي، مسؤول بشرطة مقاطعة أوكيريوي (أكبر جزر بحيرة فيكتوريا) أن العبارة كانت متكدسة بالركاب والبضائع، بما يزيد على طاقتها الاستيعابية.

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة "ّذا سيتيزن" التنزانية، الخميس، أنّ العبارة كان على متنها "أكثر من 400 شخص، فيما تقدر قدرتها الاستيعابية بمئة شخص فقط و25 طنا بضائع".

وحتى الساعة (16:20 ت.غ) من اليوم، لم تصدر أية توضيحات رسمية عن الأسباب التي أدت إلى غرق العبارة.

وتعتبر بحيرة "فيكتوريا" من بحيرات العالم العذبة، وتقع جغرافياً فى القارة الإفريقية، وتبلغ مساحتها 68 ألفا و870 كيلو مترا مربعا، وأعمق نقطة فيها تبلغ 82 متراً، وفيها نحو 3 آلاف جزيرة، كما تعد منبعاً لنهر النيل.