رئيس موزمبيق يتوقع تجاوز ضحايا إعصار "إداي" الـ1000 قتيل

وكالة الأناضول للأنباء
مابوتو
نشر في 19.03.2019 02:18
صزرة تظهر حجم الدمار الذي لحق بمطار بيرا في موزمبيق جراء الإعصار الذي ضرب البلاد  (وكالة الأنباء الفرنسية) صزرة تظهر حجم الدمار الذي لحق بمطار بيرا في موزمبيق جراء الإعصار الذي ضرب البلاد (وكالة الأنباء الفرنسية)

توقع رئيس موزمبيق، فيليب نيوسي، الاثنين، أن تتجاوز حصيلة ضحايا إعصار "إداي"، الذي ضرب البلاد قبل أسبوع، الـ1000 قتيل.

وقال نيوسي، في تصريحات لإذاعة موزمبيق الحكومية، اليوم، رغم أن الحصيلة الرسمية للضحايا حاليا هي 84 قتيلا، فإنه يتوقع أن الحصيلة ستتجاوز الـ1000 قتيل.

جاءت تصريحات الرئيس الموزمبيقي بعيد تحليقه جوًا فوق مدينة بيرا الساحلية؛ حيث عاين حجم الدمار الناجم عن الفيضانات، حسب "أسوشييتد برس".

وقال نيوسي إنه رأى جثثا طافية بالمناطق التي غمرتها المياه.

وقال الصليب الأحمر إن 90% من المدينة التي تضم نصف مليون نسمة تضررت أو دُمرت بالكامل.

وبدأ إعصار "إداي" الاستوائي المصحوب بأمطار غزيرة، اجتياح مدينة بيرا، الأسبوع الماضي، قبل أن ينتقل إلى زيمبابوي ومالاوي المجاورتين.

وتسبب الإعصار بمحاصرة المدينة وقطع الطرق المؤدية إلى باقي مدن البلاد، كما أجبر على إغلاق مطار المدينة، فضلًا عن انقطاع الكهرباء فيها.