البنتاجون: لن نرسل أسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية بعد ذلك

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 05.11.2015 15:22
آخر تحديث في 05.11.2015 15:28
البنتاجون: لن نرسل أسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية بعد ذلك

قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي ضد داعش، ستيف وارن، إن الولايات المتحدة الأمريكية، لن ترسل، بعد الآن، أي أسلحة أو مهمات لوحدات حماية الشعب الكردية (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي في تركيا).

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر وزراة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، وشارك فيه ستيف وارن، من بغداد، عبر خاصية الـ "فيديو كونفرانس".

وفي معرض إجابته على أسئلة أحد الصحفيين حول مدى صحة المعلومات التي حصل عليها من أحد المسؤولين بوزراة الدفاع الأمريكية، والتي تقول أن وحدات حماية الشعب الكردية، لن تحصل بعد الآن على أي أسلحة أو ذخائر من الولايات المتحدة، قال وارن: " من الآن فصاعدا لن تُقدم أي أسلحة أو مهمات لوحدات حماية الشعب الكردية. والمساعدات التي ستقدم بعد ذلك ستمنح لأعضاء "التحالف العربي السوري" المعارض."

وأعرب وارن عن تفهمه لقلق تركيا حيال تسليح وحدات حماية الشعب الكردية، وقال إن المباحثات مستمرة بين المسؤولين الأتراك والأمريكيين حول القضية.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد قدمت كميات كبيرة من المساعدات الى قوات حماية الشعب الكردية، تتمثل في أسلحة وذخائر ومهمات عسكرية. الأمر الذي أثار استياء الحكومة التركية، وقامت على إثره باستدعاء السفير الأمريكي لدى أنقرة، لوزارة الخارجية وتبليغه بالرفض التركي لتسليح قوات حماية الشعب الكردية، لما في ذلك من تهديد للأمن التركي.