واشنطن تحذر مواطنيها من "مخاطر إرهابية محتملة" في أوروبا هذا الصيف

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.06.2016 12:31
آخر تحديث في 01.06.2016 12:33
واشنطن تحذر مواطنيها من مخاطر إرهابية محتملة في أوروبا هذا الصيف

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، مواطنيها من "مخاطر إرهابية محتملة" في أوروبا، خلال بعض الأحداث الكبرى المقررة في الصيف، مثل بطولة أمم أوروبا التي ستبدأ في العاشر من الشهر المقبل بفرنسا.

جاء ذلك في التحذير الدوري الذي تصدره وزارة الخارجية الأمريكية، حول المخاطر الأمنية التي يواجهها مواطنوها خارج الولايات المتحدة كل ستة أشهر.

وقالت الوزارة: "نحذر مواطني الولايات المتحدة من مخاطر هجمات إرهابية محتملة في مختلف أنحاء أوروبا، التي قد تستهدف الفعاليات الكبرى والمواقع السياحية والمطاعم والمراكز التجارية والمواصلات".

وأضافت: "العدد الكبير من السياح الذين يزورون أوروبا خلال أشهر الصيف، سيمثلون أهدافاً مهمة لخطط الهجمات الإرهابية ضد المواقع العامة، خاصة في المحافل الكبيرة".

وأشارت الوزارة إلى أن تحذيرها الذي ينتهي في 31 أغسطس/آب المقبل، يشمل أحداثاً مثل "استضافة فرنسا لبطولة أوروبا لكرة القدم للفترة من 10 يونيو/حزيران- 10 يوليو/ تموز".

وتابعت: "ملاعب بطولة كأس أمم أوروبا ومناطق تجمع المشجعين وأماكن الترفيه التي ستبث المباريات وغير المرتبطة (بالبطولة)، ستشكل أهدافاً محتملة للإرهابيين".

ولفتت إلى أن فرنسا "قد مددت حالة الطواريء في البلاد حتى يوم 26 يوليو/تموز، لتشمل فترة بطولة كرة القدم إضافة إلى سباق فرنسا للدراجات الذي سيقام في الفترة بين 2 يوليو/تموز وينتهي في 24 أغسطس/ آب".

وأوضحت الخارجية الأمريكية أن من بين الأحداث التي ستشكل هدفاً محتملاً هو اليوم العالمي لشباب الكنيسة الكاثوليكية الذي سيقام في مدينة كراكو البولندية في الفترة 26- 31 يوليو/ تموز القادم، ومن المتوقع أن يستضيف 2.5 مليون زائر.

وبينت أن بولندا ستفرض قيوداً على جميع حدودها الدولية بدءاً من 4 يوليو/تموز، وحتى 2 أغسطس/آب، ومن المتوقع أن تقوم السلطات البولندية "بتدقيق جوازات السفر والتحقق الأمني في كافة أنحاء البلاد".