مقتل مطلق النار الذي كانت تحاصره الشرطة في دالاس

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.07.2016 12:56
مقتل مطلق النار الذي كانت تحاصره الشرطة في دالاس

قُتل مطلق النار الذي كان متحصناً في مبنى في دالاس بولاية تكساس، جنوب الولايات المتحدة، بعدما شارك في هجوم أدى إلى مقتل خمسة شرطة في ختام تجمع احتجاجي على مقتل رجلين اسودين برصاص رجال الأمن، على ما أفادت وسائل الإعلام الأميركية.

وقالت الشرطة أن خبراء المتفجرات يقومون بعملهم بعدما أعلن مطلق النار أثناء تفاوض الشرطة معه عن وجود قنابل مزروعة "في كل مكان" بوسط المدينة.

وقد قتل خمسة من عناصر الشرطة وأصيب ستة آخرون بجروح مساء الخميس (صباح الجمعة بتوقيت تركيا) في دالاس برصاص قناصة أشاعوا حالة من الفوضى والخوف في نهاية مظاهرات احتجاجية في إطار سلسلة من التحركات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة للاحتجاج على العنف الذي تمارسه الشرطة بحق السود بعد مقتل رجلين في لويزيانا ومينيسوتا برصاص شرطيين ونشر اشرطة فيديو عن الحادثين شاهدها الملايين.