مقتل مسلح وموظفين اثنين في إطلاق نار بولاية ميشيغان الأمريكية

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 12.07.2016 09:13
آخر تحديث في 12.07.2016 09:20
مقتل مسلح وموظفين اثنين في إطلاق نار بولاية ميشيغان الأمريكية

قتل مسلح وموظفان في محكمة في ولاية ميتشغان الأمريكية، الإثنين، في حادث إطلاق نار.

وقال مأمور شرطة مقاطعة "بيرين" في ولاية ميشيغان، بول بيلي، في مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام أمريكية، إن متهماً تمكن من الاستيلاء على سلاح أحد حراسه ثم فتح النار وقتل حاجبين في المحكمة وإصابة آخرين.

وأضاف أن المسلح قتل أيضاً فيما جُرح شرطي ومدني أثناء إطلاق النار، دون ذكر تفاصيل عن ملابسات الحادث وكيفية مقتل المسلح.

من جانبه ذكر حاكم الولاية ريك سنايدر، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن شرطة الولاية طوقت مكان الحادث وباشرت في التحقيق بملابساته.

ويأتي الحادث في وقت تشهد فيه البلاد بعض التوترات الأمنية والمظاهرات منذ الخميس الماضي؛ احتجاجاً على ما اعتبروه "عنصرية" الشرطة ضد المواطنين من أصحاب البشرة السمراء.

وقتل 5 عناصر من الشرطة الأمريكية، خلال مظاهرة شهدتها دالاس، التابعة لولاية تكساس، الخميس الماضي، احتجاجا على مقتل شابين أسودين على يد الشرطة، قبل أسبوع.

وتعود بداية الأحداث إلى الثلاثاء الماضي، عندما قتل شرطي من ذوي البشرة البيضاء، مواطناً من ذوي البشرة السمراء يدعى "آلتون سترلنغ" (37 عاما)، في مدينة باتون روج، عاصمة ولاية لويزيانا الأمريكية، أثناء قيام الأخير ببيع نسخة مقلدة من أقراص مدمجة للأغاني والأفلام خارج أحد متاجر المدينة (وهو ما يجرّمه القانون الأمريكي).
وعلى خلفية مشادة بين "سترلنغ" واثنين من عناصر الشرطة من ذوي البشرة البيضاء، استل أحدهما سلاحه وأطلق النار على الرجل، ليرديه قتيلاً.

وشهد الأربعاء الماضي، حدثاً مماثلاً إذ خرّ الشاب صاحب البشرة السمراء "فيلاندو كاستيل" (32 عاماً) صريعاً إثر قيام شرطي أبيض بفتح النار عليه.