قبل مغادرته منصبه.. أوباما يعترف بتقديمه مساعدات عسكرية لـ "ي ب ك” الإرهابي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 15.11.2016 16:29
آخر تحديث في 15.11.2016 22:50
قبل مغادرته منصبه.. أوباما يعترف بتقديمه مساعدات عسكرية لـ ي ب ك” الإرهابي

اعترف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه قدم مساعدات عسكرية لتنظيم "ي ب ك"، الجناح المسلح لتنظيم "ب ي د" الإرهابي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي)، وذلك عقب فوز المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة.

وذكرت وسائل إعلامية تركية نقلاً عن موقع إلكتروني مقرب من مصادر استخباراتية عسكرية إسرائيلية، ، اليوم الثلاثاء، أن شاحنات عسكرية أمريكية محملة بالأسلحة غادرت قواعدها في العراق وعبرت الحدود السورية لتزويد إرهابيي "ي ب ك" بالأسلحة، علماً أن هؤلاء يسيطرون حالياً على أجزاء كبيرة من شمال سوريا،.

ويشكك أوباما في سياسة ترامب حول سوريا ويعتقد أنه لن يستمر في التحالف مع "ي ب ك"، ويمكن أن يقوم بعملية عسكرية بالمشاركة مع تركيا وروسيا لتحرير الرقة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي. ويقول أوباما إنه على استعداد لتسليح التنظيم الإرهابي قبل مغادرته البيت الأبيض في شهر يناير/كانون الثاني القادم.

وتنتقد الحكومة التركية سياسة أوباما تجاه تنظيم "ي ب ك" منذ فترة طويلة؛ حيث كان الرئيس التركي أكد أكثر من مرة أن تنظيم "ب ي د" تابع لتنظيم بي كا كا الإرهابي ويقوم بأعمال إرهابية في تركيا.