ترامب: حان الوقت لإنهاء الحرب الوحشية في سوريا وعودة اللاجئين إلى بلادهم

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 13.04.2017 09:33
آخر تحديث في 13.04.2017 11:43
ترامب: حان الوقت لإنهاء الحرب الوحشية في سوريا وعودة اللاجئين إلى بلادهم

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، أهمية إنهاء الحرب في سوريا والقضاء على الإرهاب وتمكين اللاجئين من العودة إلى وطنهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده ترامب مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في البيت الأبيض، بالعاصمة واشنطن.

وندد الرئيس الأمريكي باستخدام نظام بشار الأسد للأسلحة الكيماوية ضد السوريين في بلدة "خان شيخون"، بمحافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال: إن "الوقت قد حان لإنهاء الحرب الوحشية في سوريا وهزيمة الإرهابيين والسماح بعودة اللاجئين إلى بلدهم".

وكشف أن مباحثات وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، في موسكو "كانت ناجحة"، مشدداً على أن النتائج المستقبلية أهم من المحادثات.

وأمس الثلاثاء، وصل وزير الخارجية الأمريكي، إلى العاصمة الروسية، لإجراء مباحثات حول عدة قضايا بينها الأزمة السورية، وسط خلافات متصاعدة بين واشنطن وموسكو بعد الهجوم الصاروخي الذي شنته الولايات المتحدة على قاعدة جوية تابعة للنظام السوري.

وأشاد ترامب بتأييد دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) لضربة بلاده الصاروخية لقاعدة الشعيرات في محافظة حمص (وسط) التابعة للنظام السوري، الجمعة الماضي، مشيراً إلى أن الحلف لم يعد "بالياً" كما وصفه من قبل.

وكان الرئيس الأمريكي، قد وصف حلف شمال الأطلسي بأنه "بالٍ" خلال حملته الانتخابية، ولكنه عاد أمس، ليقول "إنه لم يعد كذلك"، خلال مؤتمر صحفي مع ستولتنبرغ.

وعن مباحثاته مع الرئيس الصيني، شين جين بينغ، بخصوص كوريا الشمالية، أعرب الرئيس الأمريكي عن أمله في أن يتم التعاون بين البلدين في هذا المجال، لكنه أكد أن بلاده ستضطر إلى العمل مع دول أخرى بمعزل عن الصين إذا ما رفضت الأخيرة التعاون معها.

من جانبه، قال ستولتنبرغ إن "حلف شمال الأطلسي بدأ بتوسيع تحركه في محاربة الإرهاب".

وأشار إلى أن ما جرى في سوريا كان يستوجب رداً، مشددا على أنه "ليس من حق أحد استخدام الأسلحة الكيماوية".

وأسفر هجوم كيماوي شنته طائرات النظام السوري على بلدة خان شيخون بريف إدلب(شمال) في الرابع من الشهر الجاري عن مقتل أكثر من 100 وإصابة نحو 500 آخرين.