بيونغ يانغ تهدد برد "لا رحمة فيه" على أي استفزاز أمريكي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 14.04.2017 16:46
آخر تحديث في 14.04.2017 18:32
بيونغ يانغ تهدد برد لا رحمة فيه على أي استفزاز أمريكي

أعلن الجيش الكوري الشمالي أنه سيرد رداً "لا رحمة فيه" على أي استفزاز أمريكي معادٍ، حسبما قالته وكالة الأنباء الكورية الشمالية، مع ازدياد حدة التوتر بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي والصاروخي.

وأشار بيان للجيش الكوري الشمالي نشرته الوكالة الرسمية للدولة وتطرق إلى الضربة الصاروخية على سوريا الأسبوع الماضي أن إدارة الرئيس دونالد ترامب "دخلت مسار التهديد المفتوح وابتزاز جمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية الشعبية".

جاء ذلك فى وقت اتجهت فيه مجموعة قتالية على رأسها حاملة طائرات أمريكية إلى المنطقة وسط مخاوف من احتمال إجراء بيونغ يانغ تجربة نووية سادسة.

وتسعى بيونغ يانغ إلى تطوير صاروخ بعيد المدى قادر على بلوغ أراضي الولايات المتحدة، ويمكن تزويده برأس نووي. وقد أجرت حتى الآن خمس تجارب نووية، بينها اثنتان العام الماضي.

فيما حذر مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية من أن بيونغ يانغ قد تكون قادرة على تحقيق هدفها بضرب أراضي الولايات المتحدة خلال أقل من عامين.