ثلاثة قتلى في إطلاق نار في كاليفورنيا على يد رجل أسود

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 19.04.2017 16:26
آخر تحديث في 20.04.2017 02:28
ثلاثة قتلى في إطلاق نار في كاليفورنيا على يد رجل أسود

قتل ثلاثة أشخاص من البيض بالرصاص وجرح رابع أمس الثلاثاء في مدينة فريزنو بولاية كاليفورنيا فيما يبدو أنه جريمة عنصرية. واتضح أن الفاعل رجل أمريكي أسود سلم نفسه لاحقاً للسلطات.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن الرجل الأسود البشرة كتب في صفحته على موقع فيسبوك أنه يكره البيض والحكومة، وهو ما كرره أيضا عند توقيفه.

وقال قائد شرطة فريزنو للصحافيين إن المحققين لا يعتقدون أنه عمل إرهابي بل جريمة "عنصرية".

وأوضح فينسنت تيلور والد المسلح أن ابنه مقتنع بأنه يخوض حربا بين البيض والسود، وقال له إن "معركة ستقع قريبا". كما أن صفحة القاتل على فيسبوك باسم كوري علي محمد تضم صورا تمجد "القومية السوداء" وتتحدث مرات عدة عن "الشياطين البيض".

القاتل أيضاً مطلوب للسلطات من قبل عملية إطلاق النار، للاشتباه بأنه أطلق النار الأسبوع الماضي على عنصر أمن أمام فندق صغير في المدينة، ما أسفر عن وفاة الحارس لاحقا متأثرا بجروحه. وبحسب قائد شرطة فريزنو، فإن المشتبه فيه لديه سجل إجرامي يتضمن مخالفات لقوانين حمل السلاح والمخدرات إضافة إلى تهديدات وصفت أنها إرهابية. كما أنه كان مشردا خلال بعض الفترات ومرتبطا بعصابات إجرامية. وهو يواجه أربع تهم بالقتل وتهمتي محاولة القتل بحسب السلطات

هذا ويقتل أكثر من 30 ألف شخص بالرصاص كل سنة في الولايات المتحدة، منهم حوالي 22 ألفا يقدمون على الانتحار بواسطة سلاح ناري، بحسب موقع "غان فايولنس آركايف" المتخصص.