ترامب يقيل مدير الاتصالات في البيت الأبيض المثير للجدل

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 01.08.2017 11:18
آخر تحديث في 01.08.2017 21:35
مدير الاتصالات في البيت الأبيض المستقيل (AP) مدير الاتصالات في البيت الأبيض المستقيل (AP)

بعد 10 أيام فقط من تعيينه، استقال مدير الاتصالات في البيت الأبيض الأمريكي، أنطوني سكاراموتشي، الاثنين، من منصبه بعد ما أثارته تصريحاته للصحافة من استهجان.

فقد قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة هاكبي ساندرز، إن "أنطوني سكاراموتشي سيغادر منصب مدير الاتصالات بالبيت الأبيض".

بينما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، وهي أول من تناول الخبر نقلاً عن مسؤولين بالإدارة الأمريكية لم تسمهم، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو من أقال سكاراموتشي بعد تصريحات أمام الصحافة استخدم فيها كلمات بذيئة.

بدوره، أكد سكاراموتشي، الذي تسبب تعيينه في استقالة المتحدث باسم البيت الأبيض وإقالة كبير موظفي البيت الأبيض، صحة تقارير إعلامية تحدثت عن خلافات بينه وبين كبير موظفي البيت الأبيض السابق رينس بريبوس

وكانت مجلة "نيويوركر" نشرت، الخميس الماضي، تفاصيل حوار مع سكاراموتشي الذي هاجم كلا من بريبوس وكبير مستشاري ترامب الإستراتيجيين متهماً الأول بأنه أحد مسربي الأخبار الداخلية للبيت الأبيض والثاني بأنه غير مفيد لشيء.

واستقالة سكاراموتشي هي الرابعة، خلال أسبوعين في البيت الأبيض، بعد المحلل الاستخباري، ديريك هارفي، أحد أكثر خبراء البيت الأبيض في شؤون الشرق الأوسط، الخميس الماضي. وبعد استقالة هارفي، إثر خلافه مع مستشار البيت الأبيض، تبعته استقالة كبير الموظفين جراء خلافه مع مدير الاتصالات الجديد (الذي استقال أمس)، نهاية الأسبوع الماضي، ثم المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس الاثنين، بمناسبة تأدية كبير الموظفين الجديد الجنرال المتقاعد في سلاح المارينز جون كيلي اليمين كثاني كبير لموظفي البيت الأبيض حتى الأن، إنه "لا توجد فوضى في البيت الأبيض" على أمل إغلاق الفصل الافتتاحي المضطرب من رئاسته،

ثم فضل ترامب التركيز على ارتفاع أسهم البورصة والأفق الإيجابي لفرص العمل بدلا من الحديث عن مدى التغيير المطلوب ربما في البيت الأبيض تحت قيادة كيلي.