متظاهرون أمريكيون يزيلون التماثيل التي ترمز إلى الحرب الأهلية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 15.08.2017 14:29
آخر تحديث في 15.08.2017 23:03
أحد المتظاهرين يركل التمثال بقدمه (رويترز) أحد المتظاهرين يركل التمثال بقدمه (رويترز)

في تداعيات الأحداث العنصرية الأخيرة في مدينة شارلوتفيل، في الولايات المتحدة حيث قام أنصار اليمين المتطرف الأمريكي بمظاهرات اتسمت بالعنف وقتلت فيها سيدة دهساً بالسيارة في ولاية فرجينيا؛ بدأ مناصرو المجتمع السلمي والمناهضين للعنصرية بإزالة التماثيل التي تؤرخ لعصر العبيد في الولايات المتحدة.

وأمس، قام متظاهرون سلميون ضد العنصرية في دورهام، شمال كارولاينا، بإزالة تمثال يرمز إلى حقبة الحرب الأهلية الأمريكية حين كان الجنوب يقاتل الشمال لتحرير العبيد وإلغاء نظام العبودية.

وقد انهال المتظاهرون على التمثال بعد إزالته بالشتائم والضرب بالأحذية.

وفي رد على ما حدث، قال حاكم ولاية شمال كارولاينا: "ما حدث في شارلوتفيل من أعمال عنصرية وقتل لا يمكن القبول بها. لكن هناك طرق أخرى لإزالة التماثيل من الساحات".