البنتاغون يعترف بتدريب "ب ي د" الإرهابي لـ"قوات أمن حدود" في سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
البنتاغون يعترف بتدريب ب ي د الإرهابي لـقوات أمن حدود في سوريا

اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بإن مليشيا ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية" بدأت تدريب "قوات أمن داخلي وأمن حدود وخبراء مفرقعات" بسوريا.

جاء ذلك بحسب تقرير صادر الاثنين عن لجنة مفتشي البنتاغون بخصوص المليشيا المذكورة التي يشكل تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي معظم عناصرها.

وأوضح التقرير المتعلق بالفترة من أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول الماضيين، أن "قوات سوريا الديمقراطية تخطط لإعادة تشكيل قوات مكافحة الإرهاب".

التقرير ذكر كذلك أن عدد الجنود الأمريكيين في سوريا زاد أربعة أضعاف، إذ يبلغ في الوقت الراهن ما يقرب من ألفي جندي.

ولفت أن "الولايات المتحدة دربت في سوريا 12.500 جندي، من بينهم أكثر من 11 ألفًا من قوات سوريا الديمقراطية".

وأوضح التقرير أن "وزارة الدفاع أعلنت أن الجيش الأمريكي قام بتجهيز قوات سوريا الديمقراطية، وأنه سيقوم بتعقب الأسلحة المقدمة لا سيما تلك الممنوحة لتنظيم ي ب ك؛ حتى يتم التأكد من أنها تستخدم في الأهداف الصحيحة".

وأشار التقرير كذلك إلى أن البنتاغون قام بتدريب "قوات سوريا الديمقراطية" التي تعتبر واجهة لأنشطة تنظيم ب ي د/بي كا كا الإرهابي من أجل "تحقيق الاستقرار والأمن بالمناطق المحررة من تنظيم داعش".

كما أوضح أن "قوات سوريا الديمقراطية شرعت في تدريب قوات أمن داخلي وقوات أمن حدود وخبراء مفرقعات وتخطط لإعادة تشكيل قوات مكافحة الإرهاب".

التقرير ذكر كذلك أن تنظيم "ب ي د/بي كا كا" درب أكثر 3 آلاف ممن يسمون بـ"عناصر الأمن الداخلي" في محافظة الرقة.