تصريحات متضاربة لوزير الدفاع الامريكي بشأن ب ي د/ بي كا كا الإرهابي

ديلي صباح
إسطنبول
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس -وكالة الأنباء الفرنسية وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس -وكالة الأنباء الفرنسية

اتسمت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، خلال لقائه مع نظيره التركي نور الدين جانيكلي بالتضارب فيما يتعلق بتنظيم "ب ي د" الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي.
وخلال اللقاء الذي جمع الوزيرين، أمس الأربعاء، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، أكد ماتيس أن واشنطن ستواصل الوقوف بجانب تركيا في حربها ضد تنظيم "بي كا كا" والمنظمات الإرهابية الأخرى، رغم استمرار الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لمليشيات ي ب ك (الجناح العسكري لتنظيم ب ي د الإرهابي) وبالرغم من كل التوضيحات والدلائل التي قدمتها تركيا لواشنطن حول علاقة ب ي د بتنظيم بي كا كا.

كما نقل وزير الدفاع التركي عن ماتيس قوله إن "الولايات المتحدة لن تقدم أسلحة أو ذخائر إلى تنظيمي "ب ي د" و"ي ب ك" الإرهابيين اللذين يقاتلان ضد تركيا في عفرين حاليًا، وأن الأسلحة المستخدمة هناك ليست من الولايات المتحدة." إلا أن الأخير اقترح أيضاً استخدام "ي ب ك" في محاربة بي كا كا الإرهابي.

وأضاف ماتيس أن حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والولايات المتحدة يعملان على إزالة المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا، مشيراً إلى أن بلاده ستشارك وتدعم بشكل أكثر فعالية في مكافحة منظمة "بي كا كا" الإرهابية بالعراق، وأنّ هذا الدعم سيكون على وجه الخصوص في المجال الاستخباراتي.