ترامب يعلن تحديد مكان وزمان لقائه المرتقب مع زعيم كوريا الشمالية

وكالات
واشنطن
نشر في 04.05.2018 18:27
آخر تحديث في 04.05.2018 22:14
ترامب يعلن تحديد مكان وزمان لقائه المرتقب مع زعيم كوريا الشمالية

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إنه تم تحديد زمان ومكان لقائه التاريخي مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، وسيتم إعلانهما قريباً.

جاء ذلك في حديثه للصحفيين في حديقة البيت الأبيض، صباح اليوم الجمعة بتوقيت واشنطن، قبيل توجهه إلى ولاية تكساس جنوبي البلاد، لحضور اجتماع هيئة الموارد الطبيعية.

وقال ترامب: "حددنا موعد ومكان اللقاء، وسنعلنهما قريبًا"، وفق وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

والاثنين الماضي، أفاد ترامب بأنه يتطلع لعقد الاجتماع بالمنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين؛ المكان الذي التقى فيه زعيما كوريا الشمالية والجنوبية، الجمعة الماضية.

وبعد وصوله إلى قاعدة أندروز العسكرية، بضاحية العاصمة واشنطن، كشف ترامب، في تصريح له بوقت سابق اليوم، أن الولايات المتحدة لا تزال على اتصال دائم مع كوريا الشمالية، قبيل القمة المرتقبة، بحسب شبكة "سي إن إن".

وشدد الرئيس الأمريكي، على أن قوات بلاده المتمركزة في شبه الجزيرة الكورية لن تكون "ورقة مساومة" في المحادثات التي ستجمعه مع كيم جونغ أون.

وأردف قائلاً: "في وقت معين مستقبلاً أريد أن أدخر المال"، في إشارة إلى ما تنفقه الولايات المتحدة على تلك القوات.

وتابع: "لدينا 32 ألف جندي هناك، لكنني أعتقد أن الكثير من الأشياء العظيمة ستحدث، لكن وجود القوات لن يكون على الطاولة بكل تأكيد"، وفق تعبيره.

من جانبه، قال جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض، في تصريح مقتضب، نقله إعلام محلي اليوم: "نحن على وشك تحقيق انفراجة في ملف كوريا الشمالية".

ونفى البيت الأبيض في وقت سابق اليوم عزم ترامب تقليص حجم وجود القوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي قوله: "ترامب لم يطلب من وزارة الدفاع (البنتاغون) تقديم أي خيارات متعلقة بتقليص عدد القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية".

جاءت تصريحات "بولتون" عقب نشر صحيفة "نيويورك تايمز"، تقريرا يزعم أن "ترامب أمر البنتاغون بالتحضير لانسحاب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية".

وأوضحت الصحيفة أن أوامر ترامب "تأتي قبل أسابيع من لقائه زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون".