أنباء عن لقاء سري بين "كيري" و"ظريف" وقادة أوروبيين للحفاظ على الاتفاق النووي

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 05.05.2018 18:09
آخر تحديث في 05.05.2018 22:02
صورة أرشيفية للقاء جمع بين وزير الخارجية الإيراني ظريف ونظيره الأمريكي جون كيري بمقر الأمم المتحدة في سبتمبر 2015 صورة أرشيفية للقاء جمع بين وزير الخارجية الإيراني ظريف ونظيره الأمريكي جون كيري بمقر الأمم المتحدة في سبتمبر 2015

أعلنت صحيفة "بوسطن غلوب" الأمريكية، اليوم السبت، امتلاكها معلومات بشأن لقاءات سرية أجراها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، جون كيري، مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وقادة أوروبيين، لبحث سبل الحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران.

وأوضحت الصحيفة أنّ "كيري" التقى "ظريف" مرتين خلال الشهرين الماضيين، كانت آخرهما قبل أسبوعين في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك.

وأضافت أن الطرفين بحثا إستراتيجية الحفاظ على الاتفاق النووي الموقع بين الدول الغربية وإيران، منتصف عام 2015، وسط مخاوف من انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منه.

وتابعت أن كيري التقى، في الإطار ذاته، الرئيسين؛ الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغريني.

وتشير الصحيفة أن الوزير الأمريكي الأسبق، يسعى جاهدًا للحفاظ على الاتفاق، الذي يعد أحد مؤسسيه.

يشار إلى أن ترامب أكد مرارًا نية إدارته الانسحاب من الاتفاق، وينتظر أن يتخذ قراره النهائي بهذا الشأن في 12 مايو/أيار الجاري.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة عشر سنوات عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من تطوير أسلحة نووية، وذلك مقابل رفع عقوبات اقتصادية عنها.