بعد أمريكا وغواتيمالا.. باراغواي تعتزم نقل سفارتها إلى القدس

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.05.2018 21:31
آخر تحديث في 10.05.2018 02:07
بعد أمريكا وغواتيمالا.. باراغواي تعتزم نقل سفارتها إلى القدس

أعلنت وزارة الخارجية في باراغواي الأربعاء أنها قررت نقل مقر سفارتها من تل أبيب إلى القدس، لتحذو بذلك حذو الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في كانون الأول/ديسمبر 2017 قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن المقرر أن يتم هذا النقل في الرابع عشر من الشهر الحالي ليتزامن مع الذكرى السبعين لإعلان قيام دولة إسرائيل.

وأعلنت وزارة خارجية باراغواي في بيان مقتضب "إطلاق عملية تنفيذ القرار الرئاسي (...) المتعلق بالتمثيل الدبلوماسي لباراغواي في إسرائيل".

وكانت مصادر دبلوماسية في اسونسيون قد أعلنت الاثنين أن باراغواي تدرس هذا الاحتمال.

وقبل ساعات من صدور هذا البيان أعلن إيمانويل نحشون المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية في تغريدة "أن باراغواي ستفتح سفارتها في القدس في نهاية هذا الشهر. وأن الرئيس (هوراسيو) كارتيس سيشارك في افتتاح السفارة. انها اخبار ممتازة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يزداد قوة".

ومن المحتمل ان يشارك الرئيس كارتيس في افتتاح السفارة في الحادي والعشرين او الثاني والعشرين من ايار/مايو.