ترامب يستقبل 3 أمريكيين كانوا معتقلين في كوريا الشمالية

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 10.05.2018 11:47
آخر تحديث في 10.05.2018 12:06
EPA EPA

استقبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، 3 أمريكيين كانوا معتقلين في كوريا الشمالية، وذلك في قاعدة "أندروز" الجوية بولاية ميريلاند القريبة من العاصمة واشنطن.

وعاد الأمريكيون الثلاثة من كوريا الشمالية، اليوم، مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو على متن طائرتين هبطتا في القاعدة الجوية.

وكانت كوريا الشمالية اعتقلت كلا من "كيم هاك ـ سونغ" و"كيم سانغ دوك"، في 2015، فيما اعتقلت "كيم دونغ شول"، العام الماضي؛ بتهمة "ممارسة أنشطة تخريبية معادية".

وقال ترامب خلال استقبالهم: "كل شيء على ما يرام، هذه ليلة خاصة لهؤلاء الأشخاص العظماء الثلاثة".

وأضاف: "بصراحة، لم نكن نعتقد أن هذا سيحدث، وقد حدث، كان شيئًا مهمًا جدًا لنا جميعًا".

وأعرب عن اعتقاده بأن زعيم كوريا الشمالية، "كيم جونج أون"، مستعد للتفاوض بشأن برنامجي بلده النووي والصاروخي.

وقال ترامب: "أعتقد حقًا أنه يريد أن يفعل شيئًا وأن يُدخل بلده إلى العالم الحقيقي.. بعض الأشياء العظيمة يمكن أن تحدث، وهذا ما نأمل".

واعتبر ترامب أن إطلاق سراح الأمريكيين الثلاثة هو جزء من العمل على نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وتحدث "كيم دونغ شول"، أحد المعتقلين السابقين، باللغة الكورية قائلًا إن "هذا يشبه الحلم، ونحن سعداء للغاية".

وتابع: "لقد عوملنا بطرق مختلفة.. أُجبرت على القيام بأعمال شاقة، لكنني تلقيت أيضًا علاجًا طبيًا من الكوريين الشماليين عندما مرضت".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قالت، في مؤتمر صحفي، أمس، إن إطلاق كوريا الشمالية للرهائن الثلاثة يعتبر "خطوة إلى الأمام، لكن نزع السلاح النووي الكوري الشمالي يبقى أبرز أولوياتنا".

وذكرت ساندرز أنه تم تحديد مكان وموعد اللقاء المرتقب بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية، دون تفاصيل.

وشددت على أن "حملة الضغوط على كوريا الشمالية ستستمر حتى نزع السلاح النووي".

ومن المتوقع أن يلتقي ترامب و"جونج أون" خلال الأسابيع المقبلة، في ظل انفراجة تشهدها علاقات البلدين.