بدعوى تآمرهما ضد الحكومة.. طرد أرفع دبلوماسيين أمريكيين من فنزويلا

ديلي صباح ووكالات
نشر في 22.05.2018 22:45
آخر تحديث في 23.05.2018 00:15
بدعوى تآمرهما ضد الحكومة.. طرد أرفع دبلوماسيين أمريكيين من فنزويلا

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الثلاثاء، طرد أرفع دبلوماسيي الولايات المتحدة في بلاده، إضافة إلى نائبه بدعوى تآمرهما ضد الحكومة الفنزويلية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مادورو قوله، في خطاب متلفز، إنه قرر طرد تود روبينسون القائم بالأعمال الأمريكي في فنزويلا، ونائبه بريان نرانجو، وأنه أمهلهما 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وتصاعدت التوترات بين البلدين عقب فوز مادورو في ولاية ثانية بالانتخابات الرئاسية التي جرت، أمس الأول الأحد.

ووصف البيت الأبيض تلك الانتخابات بأنها "تمثيلية".

ويشار أن فنزويلا والولايات المتحدة لم تقوما بتبادل السفراء منذ عام 2010.

وروبنسون هو دبلوماسي محترف عمل سابقاً سفيرًا لغواتيمالا.

وأمس الاثنين، أعلنت مجموعة ليما تضم 14 دولة في الأمريكيتين، رفضها الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية في فنزويلا.

ووفق وكالة أسوشييتد برس، اعتبرت مجموعة ليما أن عملية التصويت على الانتخابات الرئاسية فشلت في تلبية "المعايير الدولية لعملية ديمقراطية وحرة وعادلة وشفافة".