أتراك بالولايات المتحدة يطالبون بعدم إخلاء سبيل إرهابي قتل قنصل بلادهم

وكالة الأناضول للأنباء
واشنطن
نشر في 30.05.2018 23:48
آخر تحديث في 31.05.2018 04:07
أتراك بالولايات المتحدة يطالبون بعدم إخلاء سبيل إرهابي قتل قنصل بلادهم

بعث أتراك مقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية، ألف رسالة إلى الهيئة القضائية المعنية بإخلاء السبيل في إحدى محاكم ولاية كاليفورنيا، من أجل عدم اتخاذ قرار إخلاء سبيل مشروط بحق الإرهابي الأرمني "هامبيغ ساسونيان"، الذي قتل القنصل التركي العام السابق في لوس أنجلوس "كمال أركان"، عام 1982.

وشرحت الرئيسة المشاركة "للجنة التركية الأمريكية التوجيهية الوطنية"، "غوناي أوينش"، المرحلة التي تسبق جلسة إخلاء السبيل المشروط المزمع إجراؤها في 29 يونيو/ حزيران المقبل.

وقالت أوينش، "وفقًا للنظام الجديد في ولاية كاليفورنيا، فيمكن للسجناء الممتثلين لشروط محددة أن يتقدموا بطلب إخلاء سبيل مشروط، وبناء عليه تقدم ساسونيان بهذا الطلب".

وأشارت إلى أنهم كجالية تركية في الولايات المتحدة، بعثوا بألف رسالة للهيئة المعنية بإخلاء السبيل، وذلك قبل جلسة إخلاء السبيل المشروط، المزمعة في 29 يونيو/ حزيران القادم.

ولفتت أوينش، إلى وجود فترة 6 أشهر من أجل التصديق أو رفض قرار إخلاء السبيل من قبل حاكم كاليفورنيا في حال واقفت الهيئة على ذلك.

وأضافت "في المرة السابقة، الهيئة وافقت على إخلاء سبيل الإرهابي ساسونيان، ولكن الحاكم رفض، ونحن واثقون بعدم إخلاء سبيله".

تجدر الإشارة إلى أن ساسونيان، أقدم في 28 يناير/ كانون الثاني 1982، على اغتيال القنصل التركي العام السابق في لوس أنجلوس، عندما كان يقود سيارته، وألقي القبض عليه بعد فترة قصيرة وحكم عليه بالسجن المؤبد.