ترامب: الهجرة هي سبب المشاكل التي نواجهها لذلك لن نسمح بتحول بلادنا إلى مخيم مهاجرين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 18.06.2018 20:38
آخر تحديث في 18.06.2018 22:21
ترامب: الهجرة هي سبب المشاكل التي نواجهها لذلك لن نسمح بتحول بلادنا إلى مخيم مهاجرين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، إن الولايات المتحدة "لن تكون مخيما للمهاجرين".

جاء ذلك في كلمة له اليوم، خلال اجتماع المجلس القومي للفضاء بالبيت الأبيض.

وقال ترامب "الاقتصاد يسير بشكل جيد وحققنا أرقاما كبيرة على مستويات البطالة"، مضيفا "العالم كله يشاهدنا والولايات المتحدة يحترمها الجميع".

واعتبر الرئيس الأمريكي أن "الهجرة هي سبب جميع المشاكل التي نواجهها".

واتهم ترامب، الحزب الديمقراطي بعرقلة التصديق على قوانين الهجرة في الكونغرس.

وقال "الولايات المتحدة لن تكون مخيما للمهاجرين، أو لتقديم الخدمات للاجئين، شاهدوا ما يحدث في أوروبا، وهذا لن يحدث لدينا، وأنا لن أسمح بذلك".

وتابع الرئيس الأمريكي "نريد السلامة والأمن لبلادنا".

وقال "إن ما يحدث حاليا هو محزن ويجعلني أهتم بموضوع الهجرة بشكل أسرع من أجل أن تكون بلادنا آمنة"، دون مزيد من التوضيح.

وانتقد ترامب القوانين الحالية للهجرة، وقال "لدينا أسوأ قوانين الهجرة في العالم، وترون ما يحدث، وتذكروا أن دولة بدون حدود ليست دولة".

ودعا أعضاء الحزب الديمقراطي إلى الجلوس إلى الطاولة من أجل معالجة موضوع الهجرة في أسرع وقت ممكن.

وكان وزير العدل الأمريكي، جيف سيشنز، قد صرح اليوم الاثنين، أن بلاده لا تريد فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم، داعيًا هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين ممن يعبرون الحدود الأمريكية، إلى عدم جلب أطفالهم معهم.

وأوضح سيشنر: "لا نريد فصل الأطفال عن عائلاتهم، لكننا لا نريد أن تجلب هذه العائلات أطفالها معها عبر الحدود".

ووفق الإجراءات الجديدة التي تبنتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يجري توقيف المهاجرين البالغين ممن يدخلون الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية، ويتم تسليم أطفالهم إلى مراكز للعناية خصصتها لذلك وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية بالبلاد

والجمعة الماضية، أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، أن السلطات فصلت 1995 طفلا عن ذويهم من المهاجرين غير الشرعيين، خلال ستة أسابيع، بين 19 أبريل/ نيسان و31 مايو/ أيار الماضيين، حسبما نقلت صحيفة نيويورك تايمز.

ولفتت الوزارة، إلى أن أولئك الآباء يواجهون اتهامات جنائية لعبورهم بصورة غير شرعية الحدود مع المكسيك إلى داخل الولايات المتحدة.