انتخاب اليساري أوبرادور رئيساً للمكسيك

وكالة الأناضول للأنباء
مكسيكو سيتي
نشر في 02.07.2018 09:57
آخر تحديث في 02.07.2018 10:02
أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يهنئ الناخبين بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية1 يوليو 2018 (رويترز) أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يهنئ الناخبين بعد إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية1 يوليو 2018 (رويترز)

فاز المرشح اليساري "أندريس مانويل لوبيز أوبرادور" في الانتخابات الرئاسية بالمكسيك.

ووفقا لنتائج معهد الانتخابات الوطني، فإن أوبرادور فاز بنسبة 48 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي يشارك فيها أكثر من 88 مليون ناخب.

وأضاف المعهد أن المرشح ريكاردو انايا كورتيس حصل على 27 في المئة، وخوسيه أنطونيو ميد كوريبرينا على 17 في المئة، وخايمي رودريجيز كالديرون على 6 في المئة من الأصوات.

ويزيد عدد سكان المكسيك على 130 مليون نسمة، بينما تبلغ نسبة المشاركين في الانتخابات نحو 62 في المئة من عدد السكان.

وبحسب دراسة أجرتها شركة "اتيليكت" الاستشارية نشرت أواخر يونيو/ حزيران المنصرم، قتل أكثر من 130 سياسيا في المكسيك منذ بدء الحملات الانتخابية في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويرى مراقبون، أن القتلة المنتمين إلى عصابات المخدرات كانوا يسعون إلى ضمان فوز مرشحيهم بغية السيطرة على السلطات السياسية المحلية للحفاظ على مناطق نفوذهم أو توسيعها إضافة الى الاستيلاء على الموارد العامة.

واستهدفت تلك الهجمات منذ مطلع 2018، المرشحين، والمرشحين المحتملين، ورؤساء البلديات الحاليين والسابقين، إضافة لمسؤولين في تلك البلديات وأسرهم، حيث اضطر أكثر من ألف مرشح إلى سحب ترشحاتهم بسبب الضعف الأمني.

كما تزامنت الانتخابات مع سلسلة لا تنتهي من فضائح الفساد والعنف الذي أدى إلى عدد قياسي من عمليات القتل بلغ 25 ألفا العام الماضي، في عموم البلاد.