واشنطن تتجاهل الرئيس الفنزويلي وتعد شعبه "بالحرية"

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 05.07.2018 20:59
آخر تحديث في 06.07.2018 15:08
واشنطن تتجاهل الرئيس الفنزويلي وتعد شعبه بالحرية

تجاهل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الخميس، تهنئة الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده، موجهًا رسالة إلى الشعب الفنزويلي.

وقال بومبيو، في بيان: "نيابة عن شعب الولايات المتحدة الأمريكية، أعبر لشعب فنزويلا في ذكرى استقلاله عن التزامنا الدائم بحريته".

وأضاف: "تقف فنزويلا في منعطف حاسم في تاريخها".

وتابع مخاطبا الفنزويليين: "حتى في وجه النظام الديكتاتوري، فإنكم تستمرون في السير للأمام وبعث المُثل العليا للحرية والمساواة التي تأسست عليها فنزويلا".

وتابع بومبيو: "ندعم نضالكم لبناء مستقبل يمكنكم فيه انتخاب قادتكم بحرية، وإعادة بناء اقتصاد مزدهر لفنزويلا".

واختم بومبيو، قائلًا: "تقف الولايات المتحدة مع شعب فنزويلا، وسوف نعمل مع شركاء إقليميين ودوليين لمساعدتكم على تحقيق المستقبل السلمي، والديمقراطي والمزدهر الذي تستحقونه".

وتتهم الولايات المتحدة مادورو، بالعمل على "فرض نظام استبدادي على شعبه"، وهو ما يرفضه مادورو ويتهم واشنطن بـ"محاولة السيطرة على القرار" في بلاده.

وفرضت واشنطن، في أغسطس/آب الماضي، حزمة عقوبات مالية "ضخمة" ضد فنزويلا، تشمل حظر عقد أي صفقات مع شركة النفط الحكومية "بدفسا"، ما أدخل كاراكاس في أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها، رغم كونها تملك أكبر احتياطي نفطي في العالم.