محكمة أمريكية تقضي بدفع جونسون اند جونسون 4.7 مليار دولار تعويضات

ديلي صباح ووكالات
وكالة الأنباء الفرنسية وكالة الأنباء الفرنسية

قضت هيئة المحلفين في ولاية ميزوري الأميركية بتغريم شركة "​جونسون أند جونسون​" مبلغ 4.69 مليار دولار تعويضات إلى 22 سيدة رفعن دعوى قضائية ضد الشركة لإصابتهم بسرطان المبيض بعد استخدام منتجات للشركة أساسها مادة "التلك" ومن بينها بودرة الأطفال.

ويعد الحكم الصادر "الأكبر منذ ظهور المزاعم بتسبب منتجات للشركة أساسها مادة التلك في الإصابة بالسرطان".

وتواجه الشركة نحو تسعة آلاف دعوى قضائية جميعها متعلقة بمادة التلك في حين تنفي الشركة أن منتجاتها المكونة من مادة التلك تسبب السرطان أو أن تكون قد احتوت على مادة الاسبستوس (الحرير الصخري) .

وقال مارك لانيير محامي الادعاء إن الشركة قامت على مدار أربعين عاماً بإخفاء الأدلة وإن 6 من المدعيين قد ماتوا بعد إصابتهم بالسرطان.

وتقول الشركة إن دراسات استمرت لعقود أظهرت أن مادة التلك التي تستخدمها آمنة وقد نجحت في إسقاط بعض الأحكام المتعلقة بالمادة لأسباب قانونية تقنية.

ووصفت "جونسون أند جونسون" الحكم بأنه "جائر" وقالت إنها ستطعن عليه.

وجاء الحكم بعد ما يزيد على خمسة أسابيع من الاستماع إلى شهادات نحو 12 خبيرا من أطراف الدعوى.