واشنطن: على نظام الأسد الوحشي وداعميه وقف حملتهم العسكرية على إدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
واشنطن: على نظام الأسد الوحشي وداعميه وقف حملتهم العسكرية على إدلب

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، النظام السوري وحلفاءه إلى وقف حملتهم العسكرية على إدلب، لـ"السماح للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بالحصول على فرصة للنجاح".

وقالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، في بيان: "يتعين على النظام السوري وأنصاره أن يوقفوا حملتهم العسكرية بكل أشكالها على إدلب، للسماح للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بالحصول على فرصة للنجاح".

وحذرت من أن "الهجوم على إدلب سيكون تصعيدًا متهورًا وأن نظام الأسد الوحشي - المدعوم من روسيا وإيران - لا يمكن أن يستمر في مهاجمة وترهيب المواطنين السوريين".

وتابعت ان بلادها "ستترأس الجمعة المقبل، اجتماعًا لمجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني والأمني المتدهور في إدلب".

ولفتت هيلي إلى أن "الجلسة تأتي في الوقت الذي يهدد فيه نظام الأسد وداعموه بشن هجمات عسكرية منسقة ضد المدينة وسكانها المدنيين.. لقد أوضحت إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب والمجتمع الدولي أنه لا يوجد حل عسكري للصراع السوري".

وفي الأيام القليلة الماضية، توالت تحذيرات دولية من عواقب إقدام النظام السوري وحلفائه على مهاجمة إدلب، وهي آخر منطقة تسيطر عليها المعارضة، وتضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.