الجيش الأمريكي: نعد خيارات عسكرية حال استخدم نظام الأسد "الكيمياوي" بإدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
الجيش الأمريكي: نعد خيارات عسكرية حال استخدم نظام الأسد الكيمياوي بإدلب

قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد، إن وزارة الدفاع (البنتاغون) تعد خيارات عسكرية للرد على نظام بشار الأسد حال استخدامه الأسلحة الكيمياوية في هجوم على محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها "دانفورد"، اليوم السبت، لعدد من الصحفيين المرافقين له خلال زيارته للهند برفقة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، والدفاع جيمس ماتيس، حسبما نقل موقع "ميليتري تايمز" الأمريكي.

وأضاف دانفورد أنه أطلع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خيارات عسكرية متوقعة حال مهاجمة النظام للمحافظة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

وتأتي تصريحات "دانفورد" بعد تهديد قائد أركان الجيش الفرنسي، فرانسوا لوكوانتر، الخميس الماضي، بقصف أهداف تابعة لنظام الأسد حال استخدامه الأسلحة الكيمياوية.

وفي وقت سابق اليوم، قصفت مقاتلات روسية وأخرى تابعة للنظام السوري عدة بلدات تخضع للمعارضة في محافظتي إدلب وحماة، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين وإصابة 7 آخرين بجروح، اليوم السبت، بحسب مصادر محلية.

ورغم إعلان إدلب "منطقة خفض توتر" في مايو/ أيار 2017 بموجب اتفاق آستانة، بين الدول الضامنة (تركيا ورسيا وإيران)، إلا أن قوات النظام السوري وروسيا تواصل القصف الجوي على المنطقة بين الحين والآخر.