بومبيو يؤكد: ليس لاستقالة أنتوني زيني أي تأثير على علاقتنا بالخليج

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
بومبيو يؤكد: ليس لاستقالة أنتوني زيني أي تأثير على علاقتنا بالخليج

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأحد، إن استقالة أنتوني زيني، مبعوثنا لحل الأزمة الخليجية، لا يعني أي تغيير في سياسة واشنطن تجاه الأزمة وجهودها الاستراتيجية والتزاماتها إزاء المنطقة.

وأضاف أن "زيني هو من أراد هذا التغيير"، مؤكداً أن "بلاده ستواصل جهودها لحل الأزمة الخليجية خلال الأسابيع والأشهر القليلة القادمة."

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عقب اجتماعات الحوار الأمريكي القطري المنعقد بالدوحة.

وأضاف بومبيو "لقد وقعنا مذكرة تفاهم مع قطر لتوسيع وجودنا في قاعدة العديد الجوية؛ ونحن ممتنون لهذا التعاون."

و"العديد" قاعدة عسكرية جوية، يتمركز فيها أفراد من القوات المسلحة الأمريكية غالبيتهم من سلاح الجو، وتعتبر واحدة من أهم القواعد العسكرية الأمريكية بمنطقة الخليج العربي وتستضيف جنودا من قوات التحالف الدولي.

وقال "قطر صديق رائع" للولايات المتحدة، موجها شكره لدعم الدوحة للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة "داعش".

كما أشار بومبيو إلى أهمية الاتفاقيات التي وقعتها قطر والولايات المتحدة خلال الاجتماع الثاني للحوار الإستراتيجي القطري الأميركي، موضحا أنه ناقش مع نظيره القطري أيضا الجهود لتعزيز الشراكة في مجال التجارة والاستثمار، إلى جانب جهود قطر لتعزيز الشفافية وحماية العمال.

وفيما يخص مقتل "خاشقجي" أكد بومبيو انه "أمر غير مقبول وسنعمل على أخذ إجابات جديدة من الأمير محمد بن سلمان؛ وسنستمر في التواصل مع ولي العهد السعودي لنتأكد تماما من محاسبة المسؤولين عن قتل خاشقجي."

وحول سؤال عن مدى تأثير الخلاف بين قطر والسعودية في مواجهة إيران، قال بومبيو: "نحن أقوياء حينما نعمل سوية لحل النزاعات ومواجهة الأعداء مشتركين"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة ستواصل جهودها للحفاظ على وحدة دول التعاون في الأسابيع القادمة.