مستشار الأمن القومي الأمريكي: أزمة فنزويلا "شأن غربي" وعلى روسيا عدم التدخل

وكالة اسوشيتد برس
واشنطن
نشر في 01.05.2019 19:35
آخر تحديث في 01.05.2019 20:54
مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون  (أسوشيتد برس) مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون (أسوشيتد برس)

اعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، الأربعاء، أن الأزمة في فنزويلا "شأن غربي"، داعيا روسيا إلى عدم التدخل.

تصريح بولتون جاء غداة محاولة انقلاب فاشلة نفذتها مجموعة صغيرة من العسكريين، مرتبطة بالمعارضة، ضد حكومة الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو.

وأضاف بولتون، في تصريحات نقلتها وكالة "أسوشيتد برس": "فنزويلا تقع في نصف الكرة التابع لنا، ومن ثم يجب على الروس عدم التدخل.. إن هذا خطأ من جانبهم".

واعتبر بولتون أن "رحيل مادورو بات مسألة وقت".

وأضاف أن مجلس الأمن القومي الأمريكي سيجتمع، مساء الأربعاء، لبحث الخيارات الممكنة في التعامل مع الأزمة الفنزويلية.

وتابع أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، سيتحدث مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، بشأن فنزويلا، اليوم.

وقال بومبيو، في تصريح لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية الأربعاء، إن مادورو كان يهم بمغادرة فنزويلا، أثناء محاولة الانقلاب، لكن الروس أقنعوه بالبقاء.

وأضاف بومبيو أن التدخل العسكري الأمريكي في فنزويلا "وارد إذا تطلب الأمر".

وأعلن زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، الثلاثاء، "بدء المرحلة الأخيرة" من إطاحة مادورو، داعيا الفنزويليين إلى التظاهر الأربعاء.

وأعلنت فنزويلا، الثلاثاء، أنها أفشلت محاولة انقلاب عسكري، واتّهمت كولومبيا بمساعدة المعارضة في تلك المحاولة.

واعتبر مندوب فنزويلا لدى الأمم المتحدة، صمويل مونكادا، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونائبه مايك بنس، هما "القائدان الفعليان" لمحاولة الانقلاب الفاشلة.

وأعرب وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، الثلاثاء، عن الشكر للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على "الدعم الحازم والصريح"، الذي أظهره لفنزويلا ضد المحاولة الانقلابية.

وتشهد فنزويلا توترا، منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، إثر زعم غوايدو أحقيته في تولي الرئاسة لحين إجراء انتخابات جديدة.