فنزويلا: مستعدون للرد على أي خيار عسكري لواشنطن

وكالة الأناضول للأنباء
موسكو
نشر في 06.05.2019 16:02
آخر تحديث في 06.05.2019 23:13
وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو ( أسوشيتد برس) وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو ( أسوشيتد برس)

قال وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، إن بلاده سترد على أي سيناريو عسكري قد تتبناه الولايات المتحدة ضدها.

وذكر أرياسا، خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة موسكو، الاثنين، أن فنزويلا "مستعدة لجميع أنواع السيناريوهات، لكنها تثق بالدبلوماسية قبل كل شيء".

وأضاف أن فنزويلا راغبة في السلام، وتريد أن تبحثه مع الجميع دون استثناء.

وأردف: "إذا اختارت واشنطن الخيار العسكري؛ فنحن لدينا قواتنا المسلحة والشعب. لن نقاوم فقط، بل سننتصر، مهما كانت القوة العسكرية أمامنا".

من جهة أخرى، أشار المسؤول الفنزويلي إلى إمكانية رفع عدد الخبراء العسكريين الروس في البلاد.

وأوضح قائلا: "يوجد في فنزويلا لجنة الخبراء العسكريين الروس، ويمكن توسيعها مستقبلا".

والثلاثاء، أقدمت مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية، على تنفيذ محاولة انقلاب، فيما أعلنت الحكومة في وقت لاحق من اليوم ذاته إفشالها.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، البيت الأبيض، بزعامة ترامب، ومستشاره بولتون، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب، وتعهد بالكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومنذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا، إثر زعم زعيم المعارضة، خوان غوايدو، أحقيته في تولي الرئاسة مؤقتا، إلى حين إجراء انتخابات جديدة، ولاقى على إثر ذلك دعما كبيرا من ترامب.