وزير الخارجية الأميركي يلتقي نظيره ثم بوتين في سوتشي

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 14.05.2019 13:26
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والروسي سيرغي لافروف (من الأرشيف) وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والروسي سيرغي لافروف (من الأرشيف)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف اليوم في سوتشي قبل أن يستقبله الرئيس فلاديمير بوتين وعلى جدول الأعمال مسائل عديدة.

في ما يلي عرض للملفات التي قد يتطرق إليها الوزيران في وقت تراجعت العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى مستويات غير مسبوقة منذ الحرب الباردة:

إيران :

انتقدت روسيا انسحاب واشنطن من الاتفاق الذي أبرم في 2015 ونص على تقييد برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وحض الأوروبيون بومبيو الاثنين على خفض التصعيد في التوترات في الخليج بعدما أرسلت واشنطن حاملة طائرات وقاذفات لحماية مصالحها وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن طهران "ستتضرر كثيرا".

وقال مفتشون أمميون إن إيران ملتزمة بالاتفاق ونددت موسكو الأسبوع الماضي بالعقوبات الأميركية الجديدة على صناعة التعدين في البلاد، داعية لعقد محادثات جديدة لإنقاذ الاتفاق النووي.

فنزويلا:

في الأسابيع الماضية، تبادلت روسيا والولايات المتحدة الاتهامات بالتدخل في فنزويلا.

وبينما تعد موسكو حليفا أساسيا للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، تدعم واشنطن زعيم المعارضة خوان غوايدو.

ونددت روسيا بدعم الولايات المتحدة "غير المسؤول" للانتفاضة الفاشلة ضد مادورو. بدوره، أشار بومبيو إلى أن مادورو كان مستعدا لمغادرة البلاد لكن داعميه الروس أقنعوه بالتراجع عن ذلك.

التدخل في الانتخابات:

لم يتوصل التحقيق الذي أجراه المدعي الأميركي الخاص روبرت مولر إلى أن فريق حملة ترامب الانتخابية تعاون مع موسكو لكنه تحدّث عن محاولات روسيّة واسعة للتأثير على نتائج الانتخابات التي جرت عام 2016.

وحذّر بومبيو، الذي تعهد باتخاذ "تحركات مشددة" حيال هذا التدخل، الشهر الماضي من أن روسيا قد تحاول التأثير على انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة في 2020.

وقال بومبيو "علينا أن نتوقع أنه حتى في 2050، سيواصل الروس مسعاهم في هذا الصدد".

ولطالما نفت موسكو التقارير التي أشارت إلى أنها سعت للتأثير على انتخابات 2016 لصالح ترامب.