واشنطن تحذر حلفاءها من "سرقة الصين للتكولوجيا"

وكالة الأناضول للأنباء
لندن
نشر في 06.09.2019 20:12
آخر تحديث في 07.09.2019 02:17
حذر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر (رويترز) حذر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر (رويترز)

حذر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الجمعة، الحلفاء الأوروبيين من النفوذ الصيني المتزايد، قائلاً إن "بكين تسعى إلى استغلال القوة الاقتصادية وسرقة التكنولوجيا على الصعيد العالمي".

وأضاف إسبر، في جلسة بمعهد الخدمات المتحدة الملكي في بريطانيا، أنه "كلما زاد اعتماد أي دولة على الاستثمار الصيني، كانت أكثر عرضة للإكراه والانتقام لدى الرغبة في التحرك بعيدا عن مدار رغبات بكين"، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وتابع إسبر، قائلاً: "أحذر أصدقائي في أوروبا، هذه ليست مشكلة في أرض بعيدة لا تؤثر عليكم".

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي، أن "سرقة الصين للتكنولوجيا لتحقيق مكاسب عسكرية باتت صادمة".

تجدر الإشارة إلى أن إسبر، يجري زيارة خاطفة إلى العاصمة البريطانية لندن، بهدف لقاء رئيس الوزراء بوريس جونسون.

واتفقت الصين والولايات المتحدة، في يونيو/حزيران الماضي، بقمة مجموعة العشرين التي انعقدت في مدينة أوساكا باليابان، على استئناف المحادثات التجارية وتجنب تطبيق رسوم إضافية.

ومنذ 7 يناير/ كانون الثاني 2019، عقد مفاوضون بارزون من البلدين عدة جولات من المحادثات بهدف التوصل إلى حل للخلافات التجارية بينهما.

ودخل البلدان، في حرب تجارية منذ أكثر من عام، ما أبقى بشكوك من عدم اليقين في الأسواق المالية والتوقعات الاقتصادية العالمية.

وفرضت الولايات المتحدة، على مراحل، رسومًا على بضائع بقيمة 250 مليار دولار، من إجمالي صادرات الصين إلى البلاد، والتي تراوح بين 550 و600 مليار دولار سنويًا.