أكثر من 40 قتيلا في تحطم طائرة شحن روسية الصنع في جنوب السودان

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 04.11.2015 12:56
آخر تحديث في 04.11.2015 13:03
أكثر من 40 قتيلا في تحطم طائرة شحن روسية الصنع في جنوب السودان

تحطمت طائرة شحن روسية الصنع، ظهر اليوم الأربعاء بعد إقلاعها من مطار عاصمة جنوب السودان، مسببة مقتل ما يزيد عن 40 شخصا، من بينهم طاقم الطائرة الروسي المكون من خمسة أشخاص، بحسب تقارير إعلامية.

الطائرة التي تتبع شركة تاركو السودانية للطيران، وتعمل في مجال الشحن الجوي تحطمت بعد فترة قصيرة من إقلاعها وقتل أفراد طاقمها مع الركاب الذين كانوا على متنها ويصل عددهم الى 20 شخصا، فيما نجى اثنان بحسب الناطق باسم الرئاسة في جنوب السودان. كما قتل آخرون كانوا في موقع سقوط الطائرة، ليصل عدد الضحايا الى ما يزيد عن الأربعين شخصاً، بحسب مصادر أمنية.

وأفادت صحيفة "ساوث سودان تربيون" أن طاقم الطائرة روسي الجنسية يتكون من 5 أفراد.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن الطائرة كانت متوجهة إلى مدينة بالوخ في محافظة النيل الأعلى وقد تحطمت بعد إقلاعها على بعد 800 متر من المدرج. ولم تفصح أي جهات رسمية عن توقعاتها حول الأسباب التي أدت الى سقوط الطائرة.

يأتي هذا بعد أقل من أسبوع على حادث سقوط طائرة الركاب الروسية، في منطقة شبه جزيرة سيناء، والتي خلفت مقتل ما يزيد عن 217 راكبا، معظمهم يحملون الجنسية الروسية. وما زال الغموض يكتنف التحقيقات حول أسباب سقوط طائرة الركاب، فيما ترجح مصادر اصابتها بخلل فني أو تعرضها الى انفجار قنبلة على متنها.