فيديو مسرب يكشف وحشية وتعنيف المخابرات الإسرائيلية لطفل فلسطيني أثناء التحقيق معه

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 10.11.2015 16:57
آخر تحديث في 10.11.2015 17:03
فيديو مسرب يكشف وحشية وتعنيف المخابرات الإسرائيلية لطفل فلسطيني أثناء التحقيق معه

أظهر فيديو مسرب، مساء أمس الإثنين، مدى القسوة والوحشية التي اتبعها ضباط المخابرات الإسرائيلي، أثناء جلسة التحقيق مع الطفل الفلسطيني، احمد المناصرة (13 عاماً) ، والذي تتهمه السلطات الإسرائيلية بمحاولة طعن جندي اسرائيلي الشهر الماضي.

ويبدو من الشريط المصور أن الطفل المناصرة الذي لا يزال يعالج من جراحه، أُخضع لجلسة تحقيق من قبل ضباط الاحتلال الاسرائيلي ، الذين مارسوا عليه العنف وحاولوا إجباره على الاعتراف بمحاولة قتل الجندي الاسرائيلي.

يذكر أن المستوطنين أطلقوا النار على الطفل المناصرة قبل شهر بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ،وتركوه ينزف لساعات ،و وجهوا له سيل من الشتائم النابية كلما كان يحاول طلب الإسعاف. كما قتلوا زميله.