الاتحاد الأوروبي: استهداف المعارضة المعتدلة في سوريا يزيد تدفق اللاجئين

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 15.11.2015 15:18
الاتحاد الأوروبي: استهداف المعارضة المعتدلة في سوريا يزيد تدفق اللاجئين

حذر رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تسك، من أن استهداف قوى المعارضة المعتدلة في سوريا سوف يؤدي الى زيادة تدفق اللاجئين، مشددا على رفض العمليات العسكرية التي تستهدف المعتدلين في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، اليوم الأحد، على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة انطاليا التركية.

وجاء في كلمة توسك: "إن التعاون الامريكي الروسي في غاية الأهمية، إلا أننا بحاجة ماسة الى حسن النوايا، بمقدار حاجتنا الى التعاون. يجب على روسيا ان تركز عملياتها العسكرية على تنظيم الدولة (داعش)، نحن لا نقبل القيام بعمليات ضد المعارضة المعتدلة. فالنتيجة الوحيدة للعمليات العسكرية ضد المعارضة السورية سون لن تؤدي الا الى خلق المزيد من موجات اللجوء، بلا شك. وهناك مؤشرات تدل على ذلك منذ البداية. لذلك، فإن التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا، في غاية الاهمية، ليس من أجل استقرار سوريا فحسب، بل من أجل استقرار أوروبا أيضا، في إطار قضية اللاجئين".