أوباما: العمليات الروسية تزيد من قوة داعش، وعلى روسيا أن تضرب من قتل مواطنيها

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 22.11.2015 10:59
آخر تحديث في 22.11.2015 11:06
أوباما: العمليات الروسية تزيد من قوة داعش، وعلى روسيا أن تضرب من قتل مواطنيها

قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أن العمليات الجوية الروسية تستهدف قوى المعارضة بدلا من داعش، وأنه لا بد من رحيل بشار الأسد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد من العاصمة الماليزية كوالالامبور، حيث شدد على أن من واجب روسيا أن تتخذ قرارا استراتيجيا لضرب داعش، بدلا من المعارضة المعتدلة. كما أضاف ان الضربات الجوية التي قامت بها روسيا سابقا لم تضعف داعش بل زادت قوته بشكل ما.

وأشار أوباما الى أنه قد قال للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال حديث سابق جمعه به، ان على روسيا ملاحقة أولئك الذين استهدفوا مواطنيها. كما أشار أوباما الى أن موقف روسيا الرسمي لا يلتزم بمرحلة انتقالية تضمن رحيل الأسد عن السلطة، لكنه موافق على المرحلة الانتقالية.