كندا تدرس استقبال المزيد من اللاجئين السوريين العام المقبل

وكالات
اسطنبول
نشر في 21.12.2015 15:14
آخر تحديث في 21.12.2015 15:17
وزير الهجرة والمواطنة الكندي، جون مالكوم،خلال زيارته لعائلة سورية لاجئة في لبنان. (اسوشيتد برس) وزير الهجرة والمواطنة الكندي، جون مالكوم،خلال زيارته لعائلة سورية لاجئة في لبنان. (اسوشيتد برس)

قال وزير الهجرة والمواطنة الكندي، جون مالكوم، إن برنامج بلاده لإعادة توطين اللاجئين السوريين يمكن أن يضاعف من يستقبلهم بنهاية العام المقبل إلى 50 ألف.

وكان جون مكالوم في العاصمة الأردنية عمان يوم أمس الأحد، والتقى مع عائلات سورية تستعد لتستقل رحلات جوية إلى كندا. وقال لإحدى العائلات: "الجميع في كندا ينتظر لقاءكم".

يتزامن ذلك مع انطلاق أول رحلة جوية تحمل 200 لاجئ سوري، يمثلون أول دفعة من اللاجئين السوريين المتوجهين الى كندا من الأردن.

وتمضي الحكومة الليبرالية الجديدة في كندا إلى الأمام في تعهدها بإعادة توطين 25 ألف لاجئ سوري بنهاية فبراير/ شباط. وقال مكالوم إن كندا تأمل في إعادة توطين 35 ألف إلى 50 ألف لاجئ سوري بنهاية 2016، مع مساعدة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحكومة الدولية ومنظمة الهجرة الدولية في عملية الفحص.

كما تجول مكالوم في مشروعات تنموية ومرافق لاجئين خلال زيارته إلى الأردن التي تستغرق يومين. ووفق إحصائيات رسمية، يوجد في الأردن مليون و400 ألف سوري، منهم 750 ألفًا، دخلوا البلاد قبل بدء الصراع في سوريا، بحكم القرب الجغرافي والديمغرافي، فيما سُجل البقية كلاجئين.