رغم القيود الإسرائيلية 100 ألف يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى

وكالة الأناضول للأنباء
القدس
نشر في 10.06.2016 15:22
رغم القيود الإسرائيلية 100 ألف يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى

أدى نحو 100 ألف مصلٍ صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية وسط قيود إسرائيلية.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير الأوقاف الإسلامية في القدس للأناضول "لقد أدى نحو 100 ألف مصل صلاة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم".

واكتفت الشرطة الإسرائيلية في تصريح مكتوب بالإشارة إلى أن عشرات الآلاف من الفلسطينيين أدوا الصلاة دون أحداث استثنائية تُذكر.

وانتشر الآلاف من عناصر الشرطة الإسرائيلية على مداخل البلدة القديمة وفي أزقتها وعند بوابات المسجد الأقصى.

واستخدمت الشرطة طائرة عمودية ومنطاداً ثبتت عليه كاميرات لمراقبة ساحات الأقصى.

وقد حالت القوات الإسرائيلية على الحواجز المقامة عند مداخل مدينة القدس دون تمكن الرجال الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية دون سن 45 عاماً من الوصول إلى القدس لأداء الصلاة.

وقال مصلون للأناضول إن مئات الشبان سلكوا طرقاً فرعية للوصول إلى القدس دون المرور على الحواجز الإسرائيلية.

وكان توافد المصلين إلى المسحد بدأ في الساعات الأولى من فجر اليوم.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن، مطلع الأسبوع الجاري، السماح للفلسطينيين الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا من سكان الضفة الغربية، بالوصول إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة في الأقصى دون تصاريح، في حين يسمح للذين تتراوح أعمارهم بين 35-45 عامًا من حملة تصاريح خاصة بالوصول للقدس، وهو ما تراجع عنه بعد تنفيذ عملية تل أبيب التي وقعت أمس الأول الأربعاء وأسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة آخرين.

ويوم أمس، أعلن الجيش إلغاء أية ترتيبات لوصول سكان قطاع غزة إلى القدس خلال شهر رمضان، ردًا على عملية تل أبيب.