رئيس رابطة سورية كردية: لا نعترف بتنظيم "ب ي د" ممثلًا لنا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 11.06.2016 17:44
آخر تحديث في 11.06.2016 19:19
رئيس رابطة سورية كردية: لا نعترف بتنظيم ب ي د ممثلًا لنا

قال رئيس "رابطة المستقلين الكرد السوريين"، عبد العزيز تمّو، إنهم لا يعترفون بتنظيم "ب ي د" الإرهابي ممثلًا للأكراد، بسبب تأييده للنظام وقتاله ضد السوريين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به "تمو" للصحفيين على هامش المؤتمر التأسيسي للرابطة، في ولاية "شانلي أورفة" التركية، بحضور نحو 100 عضو ومشاركة واسعة من المثقفين العرب والإيزيديين.

وأشار تمّو، إلى وجود عدد كبير من الأكراد المعارضين لتنظيم "ب ي د" (الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، مبينًا أن "الرابطة تسعى إلى توحيد المجموعات الكردية تحت سقف مؤسسة مجتمع مدني".

وأوضح أن الرابطة دعت العديد من المهندسين والأطباء وزعماء العشائر المستقلين في المجتمع الكردي لحضور المؤتمر، مشدّدًا على أن "هؤلاء يعارضون النظام السوري وتنظيم ب ي د، ويدافعون عن القضية الكردية بشكل مستقل".

وأضاف تمّو: "نريد أن يتغيّر النظام السوري، وسنحاول تحقيق ذلك بالتعاون مع الشعب السوري، وليس لدينا هدف مختلف، ونعارض التنظيمات الإرهابية كـ داعش، وب ي د".

وعرفت الرابطة نفسها على موقعها الرسمي، بأنها "تجمع كردي وطني تطوعي مستقل ينشط في الحقل السياسي والاجتماعي والتنموي يضم المستقلين الكرد من كافة الشرائح المجتمعية المؤمنين بالثورة السورية وأهدافها ومبادئها ويهدف إلى إيصال الصوت الكردي المستقل إلى مختلف المنابر المحلية والاقليمية والدولية".

بدوره، قال نائب رئيس الرابطة رديف مصطفى "لا نعارض إخراج تنظيم داعش الإرهابي من الرقة ومنبج (شرقي حلب)، ولكننا قلقون من سيطرة ب ي د عليهما بمفرده، لأن القوى الخارجية تلعب بهذا التنظيم".

جدير بالذكر أن تنظيم "ب ي د" يمنع الأحزاب الكردية والشخصيات السياسية المخالفة لأيديولوجيته، من ممارسة نشاطها في المناطق الخاضعة لسيطرته والعيش فيها، كما يحظر عودة نحو 6 آلاف عنصر من "البيشمركة السورية" المدربة في الإقليم الكردي بالعراق.