غارات جوية على سوق شعبي بإدلب توقع 21 قتيلا بينهم أطفال

وكالات
اسطنبول
نشر في 12.06.2016 18:35
آخر تحديث في 12.06.2016 18:47
غارات جوية على سوق شعبي بإدلب توقع 21 قتيلا بينهم أطفال

قتل 21 مدنيا بينهم خمسة اطفال، اليوم الاحد، في غارات جوية استهدفت مدينة ادلب في شمال غرب سوريا، وخصوصا سوقا شعبية في المدينة، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد "قضى 21 مدنيا على الأقل بينهم خمسة أطفال جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية إثر استهدافها بغارات عدة مناطق في مدينة إدلب احداها منطقة سوق شعبية بالمدينة"، من دون ان يحدد ما اذا كانت هذه الغارات روسية او لنظام الأسد.

وتسيطر فصائل "جيش الفتح" التي تضم جبهة النصرة وفصائل اسلامية ابرزها "حركة احرار الشام" منذ الصيف الماضي على محافظة ادلب بشكل شبه كامل. وبات وجود قوات النظام يقتصر على قوات الدفاع الوطني ومسلحين موالين في بلدتي الفوعة وكفريا ذات الغالبية الشيعية. وتتعرض مدينة ادلب لغارات تشنها طائرات روسية او للنظام.

واظهر شريط مصور بثه المرصد سيارات محترقة واكواما من الركام وعناصر اطفاء يحاولون اخماد حرائق.

وفي 31 ايار/مايو، قتل 23 مدنيا على الاقل واصيب عشرات اخرون في غارات عنيفة على المدينة. وافاد المرصد ان مقاتلات روسية شنت هذه الغارات، الامر الذي نفته موسكو.