منظمة حقوقية: الأمم المتحدة منحازة للنظام وترسل له 88% من المساعدات الإنسانية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.06.2016 15:23
آخر تحديث في 15.06.2016 15:28
منظمة حقوقية: الأمم المتحدة منحازة للنظام وترسل له 88% من المساعدات الإنسانية

اتهمت جماعة حقوقية دولية الأمم المتحدة بعدم الحياد في الصراع السوري، وزعمت أن الكيان الدولي يضع على أولويته علاقته مع النظام السوري بدلاً من توصيل المساعدات إلى المدنيين.

وقالت حملة من أجل سوريا، ومقرها بيروت، في تقرير لاذع أصدرته الأربعاء إن الأمم المتحدة "سمحت للنظام السوري بإيصال المساعدات مباشرة من دمشق بشكل شبه حصري إلى مناطقه"، على حساب توصيل المساعدات بشكل منتظم إلى مئات الآلاف من السوريين المحاصرين من قبل قوات الأسد، مشيرة إلى أن 88% من المساعدات الإنسانية أرسلت هذا العام إلى مناطق النظام، بدلاً من المناطق المحاصرة.

الأمم المتحدة تعاني من "خلل خطير في المبادئ الإنسانية" حسبما قالت الحملة التي تحشد الحكومات والمنظمات الدولية لتحسين وصول المساعدات إلى سوريا التي مزقتها الحرب. واستند التقرير على شهادات موظفين حاليين ومسؤولين سابقين بالأمم المتحدة، كما استغل أيضاً بيانات عامة صدرت عن الأمم المتحدة، وتقارير إخبارية وتحليلية أخرى.

وتقدر الأمم المتحدة بأن 500 ألف سوري عالقون الآن في 18 منطقة محاصرة حول البلاد، معظمها تحت حصار قوات الأسد. ويعترف مسؤولو الأمم المتحدة باستمرار بأن نظام الأسد يرفض دخول المساعدات الضرورية للمناطق المحاصرة، أو يجبر في اللحظة الأخيرة القوات التي تعمل بالإغاثة على تفريغ حمولة المؤن الغذائية والطبية التي تحملها في قوافلها.

واتهمت حملة من أجل سوريا الأمم المتحدة أيضاً بالفشل في استخدام نفوذها مع الأسد، قائلة إن دمشق تعتمد على مساعدات إنسانية لإطعام الناس في المناطق التي يسيطر عليها النظام. وأضاف البيان "النظام يحتاج مساعدات الأمم المتحدة لدعم عدد هائل من المواطنين."

وأوصت بأن تمتنع الأمم المتحدة عن "التعاون" مع دمشق إذا استمر النظام السوري في انتهاك استقلال الأمم المتحدة.