مصر تعلن انتشال الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة

وكالة الأناضول للأنباء
القاهرة
نشر في 17.06.2016 15:38
مصر تعلن انتشال الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة

أعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة المنكوبة التي سقطت في البحر الأبيض المتوسط الشهر الماضي، اليوم الجمعة، أنها نجحت في انتشال الصندوق الأسود الثاني الخاص بمسجّل بيانات الطائرة.

جاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان اللجنة ذاتها العثور على مسجّل محادثات كابينة قيادة الطائرة(أحد الصندوقين الأسودين) وانتشاله.

وبحسب بيان حصلت "الأناضول" على نسخة منه، قالت لجنة التحقيق المصرية، إنه "بعد النجاح في انتشال جهاز مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة المنكوبة(Cockpit voice recorder)، تمكنت فجر اليوم الجمعة السفينة المؤجرة من الحكومة المصرية(فرنسية) للمشاركة في أعمال البحث من انتشال الصندوق الأسود الثاني الخاص بمسجل بيانات الطائرة(Flight data recorder)".

وأضافت أنه "تم انتشال الجهاز على عدة مراحل وقد نجحت أجهزة السفينة في انتشال الجزء الذي يحتوي على وحدة الذاكرة والتي تعتبر أهم جزء فى جهاز المسجّل".

ولفتت اللجنة في بيانها إلى أنه "تم على الفور إخطار النيابة العامة بالعثور على الصندوق الأسود الثاني"، مشيرة إلى أن النيابة "أصدرت قرارها بتسليم الصندوقين إلى لجنة التحقيق الفني في الحادث لاتخاذ إجراءات فحص وتفريغ البيانات والمحادثات".

وختمت اللجنة البيان بالتوضيح أنه تجري حالياً "ترتيبات عملية نقل الصندوقين من السفينة إلى الإسكندرية(شمالي البلاد) وسيكون في استقبالهما مسؤولو النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق".

وأمس الأول الأربعاء، أعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة المنكوبة، أنها حددت مواقع رئيسية لحطام الطائرة.

والإثنين الماضي، قالت اللجنة إن الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، سيبعثان إشارات حتى 24 يونيو/ حزيران الجاري.

وأعلنت السلطات المصرية، في 20 مايو/ أيار الماضي، تحطم طائرة شركة "مصر للطيران" المملوكة للدولة، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.

وكان على متن الطائرة 66 شخصاً، بينهم 56 راكباً، نصفهم تقريبا من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن، ولم يُعثر على أي ناجين.