المعارضة السورية تشن هجوماً واسعاً ضد قوات النظام في حلب

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
نشر في 11.07.2016 15:03
آخر تحديث في 11.07.2016 15:14
المعارضة السورية تشن هجوماً واسعاً ضد قوات النظام في حلب

شنت فصائل من المعارضة السورية هجوماً واسعاً ضد مواقع سيطرة قوات النظام في مدينة حلب في شمال سوريا، رداً على إغلاق هذه القوات الطريق الوحيد المؤدي إلى الأحياء الشرقية ما تسبب بأزمة مواد غذائية وأساسية.

وترافق الهجوم مع إطلاق عشرات القذائف على الأحياء الغربية التي تسيطر عليها قوات النظام ما أسفر، وفق التلفزيون الرسمي السوري، عن سقوط "ثمانية قتلى وأكثر من 80 جريحاً"، بينما قتل ثلاثة مدنيين في الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي شمال غرب البلاد، قتل 17 مدنياً في قصف جوي طال مناطق عدة في محافظة إدلب، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "شنت الفصائل المعارضة هجوماً واسعاً على أربعة محاور ضد نقاط التماس مع النظام داخل مدينة حلب".

ودارت صباح الإثنين، وفق مراسل لفرانس برس في الأحياء الشرقية، اشتباكات عنيفة داخل المدينة لا سيما في منطقة حلب القديمة التي تتقاسم قوات النظام والفصائل المعارضة السيطرة عليها.

وشملت المعارك، وفق المرصد، منطقتي سيف الدولة وبستان القصر، وهما خطا تماس في الجزء الجنوبي من المدينة.

وأفاد المرصد أن الفصائل أطلقت "منذ فجر اليوم حوالي 300 قذيفة على الأحياء الغربية، وبينها السريان والمريديان والمشارقة وغيرها".

وأوضح عبد الرحمن أن هجوم الإثنين يأتي "رداً على تقدم قوات النظام شمال مدينة حلب باتجاه طريق الكاستيلو"، المنفذ الوحيد المتبقي للأحياء الشرقية.