تنفيذ الإعدام بحق 36 عراقياً مدانيين بـ "مجزرة سبايكر"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.08.2016 16:40
آخر تحديث في 22.08.2016 08:51
تنفيذ الإعدام بحق 36 عراقياً مدانيين بـ مجزرة سبايكر

نفذت وزارة العدل العراقية، في سجن الناصرية اليوم الأحد، حكم الإعدام بحق 36 شخصاً أدانتهم بارتكاب "مجزرة سبايكر"، التي قتل فيها مئات الجنود على يد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي قبل عامين.

وقال مصدر مسؤول في وزارة العدل للأناضول (فضل عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام) إن "حكم الإعدام شنقاً حتى الموت قد نفذ بحق المدانين، بعد اكتسابه الدرجة القطعية، ومصادقة محكمة التمييز الاتحادية (أعلى سلطة قضائية في البلاد‎)، ورئيس الجمهورية عليه".

وأوضح المصدر أن "الحكم تم تنفيذه بحضور وزير العدل حيدر الزاملي، ومسؤولون في حكومة ذي قار المحلية، وعدداً من أهالي الضحايا".

وصادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم، في 14 آب/ أغسطس 2016، على جميع أحكام الإعدام الخاصة بجريمة معسكر سبايكر، فيما أكد مصدر في مكتب الرئيس الاستمرار بدراسة الملفات المتبقية لحسمها والمصادقة عليها.

وأعلنت محكمة التمييز الاتحادية التابعة لمجلس القضاء الأعلى في 7 آب/أغسطس 2016، إرسال أحكام الإعدام القطعية الصادرة بحق 36 شخصاً أدانتهم في جريمة معسكر (سبايكر) إلى رئاسة الجمهورية لإصدار مراسيم جمهورية بالتنفيذ، فيما تم الإفراج عن 3 متهمين آخرين.

وارتكب تنظيم داعش "مجزرة" بحق نحو 1700 طالب وعسكري في الكلية العسكرية المعروفة باسم "سبايكر" بمحافظة صلاح الدين (شمال) في حزيران/يونيو 2014 عندما اجتاح التنظيم شمال وغربي العراق.

وأطلق مسلحو "داعش" النار عليهم من مسافات قريبة في العراء أو على ضفاف نهر دجلة، ومن ثم كانوا يرمون جثثهم في النهر أو يدفنوها في مقابر جماعية، بحسب مشاهد فيديو نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.