المغرب وتركيا يوقعان اتفاقية تعاون في الأرشفة وتبادل المعلومات التاريخية

وكالة الأناضول للأنباء
الرباط
نشر في 05.09.2016 16:04
آخر تحديث في 05.09.2016 16:50
المغرب وتركيا يوقعان اتفاقية تعاون في الأرشفة وتبادل المعلومات التاريخية

وقع المغرب وتركيا ، اليوم الإثنين بالرباط، اتفاقية حول "الأرشيف" تهدف إلى تعزيز التعاون لتبادل المعلومات التاريخية بين البلدين وتنظيم زيارات بين خبراء البلدين ومعارض ومؤلفات مشتركة.
ووقع على الاتفاقية المدير العام لأرشيف الدولة التركية "أغور أونال"، والمندوب السامي (المدير العام) لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالمغرب (مؤسسة حكومي) "مصطفى الكثيري".
وقال المندوب السامي (المدير العام) لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحريرالمغربي "مصطفى الكثيري"، خلال مراسم التوقيع على الاتفاقية إنها "تهدف لتعزيز التعاون لتبادل المعلومات التاريخية بين البلدين، وتعزيز التعاون في مجال الأرشيف وتنظيم زيارات بين خبراء البلدين ومعارض ومؤلفات مشتركة".

وأعرب عن أمل بلاده الاستفادة من أرشيفها والوثائق التاريخية المتعلقة بها والكوجودة في تركيا.
من جهته، قال المدير العام لأرشيف الدولة التركية "أغور أونال" خلال التوقيع على الاتفاقية، إن "التعاون السياسي بين البلدين متطور، ويحتاج إلى شراكات بين مؤسسات البلدين لتقويته".
وأضاف: "من بين الاتفاقيات التي يجب الاهتمام بها، الأرشيف والمعطيات التاريخية التي تشكل أهمية لمستقبل الدول".
وأكد ضرورة "تعزيز التعاون بين البلدين، خصوصاً فيما يتعلق بتبادل الأرشيف بينهما، وتبادل خبراء البلدين في هذا المجال، وهو ما تتضمنه الاتفاقية، خصوصاً أن الأرشيف يتضمن العديد من المعطيات المهمة".
واعتبر أن بلاده تضم عدداً كبيراً من الخبراء في مجال التاريخ، وهو ما يتيح نقل خبراتهم للمغرب.
و قال "أونال" في تصريحات صحفية على هامش التوقيع على الاتفاقية، إن الاتفاقية ستتيح تعزيز التعاون بين البلدين في المجال التاريخي والثقافي والأرشيف.
وستشكل هذه الاتفاقية، بحسب "أغور أونال"، فرصة كبيرة بالنسبة للباحثين والخبراء لتعزيز التعاون الثقافي والأرشيف بين البلدين.
وتهدف الاتفاقية إلى تطوير التعاون بين البلدين إذ يتفق الطرفان على إنجاز أبحاث وتبادل الوثائق التاريخية.